كيف تؤثر البواسير على الولادة الطبيعية؟

كيف تؤثر البواسير على الولادة الطبيعية؟

تعاني المرأة الحامل من العديد من المشاكل أثناء الحمل والتي قد ترافقها أثناء الولادة وتسبب لها بعض المضاعفات أو الألم الشديد أبرزها البواسير. من هنا وللإطلاع أكثر على تأثير البواسير على الولادة الطبيعية لا بدّ أن تتابعي قراءة السطور القادمة.

 

ما هي البواسير؟

 

البواسير هي الأوعية الدموية المنتفخة المؤلمة في منطقة المستقيم التي تكون شائعة في الحمل بسبب الضغط الزائد من الرحم على الأوعية الدموية الرئيسية والحوض. كما ان الإمساك خلال الحمل هو سبب شائع آخر للبواسير بالإضافةِ إلى زيادة هرمون البروجسترون في هذه المرحلة ما يؤدي إلى ارتخاء جدران الأوعية الدموية، فيجعلها تنتفخ وتتورم.

 

البواسير يمكن أن تسبب نزيف للدم باللون الأحمر الفاتح  وها ما قد يثير خوف المرأة الحامل ويفرض عليها التحدث مع طبيبها المختصّ.

 

الولادة الطبيعية والبواسير

 

البواسير خلال الولادة الطبيعية: من الطبيعي أن تزيد البواسير غير المعالجة اثناء الحمل من آلام الولادة الطبيعية خصوصاً عند دفع الطفل نحو الخارج. وإذا كانت المرأة قد وصلت لمرحلة الولادة بدون معالجة مشكلة البواسير، فسوف يكون من الصعب عليها تحمّل آلام الولادة الطبيعية. في هذه الحالة قد  يطلّب الطبيب إستخدام المخدّر الموضعي الذي يخفف من الأوجاع ما يسهّل من الولادة الطبيعية.

 

البواسير بعد الولادة الطبيعية: وفي المقابل أيضاً يمكن أن تسبب الولادة الطبيعية ظهور البواسير وذلك بسبب شدّة الضغط والدفع أثناء الحمل. وتشمل أعراض البواسير بعد الولادة الطبيعية الألم والحكة والنزيف بعد إفراغ الأمعاء بالإضافة إلى إنتفاخ المنطقة حول فتحة الشرج.

 

كيف يمكن تسريع عملية الشفاء من البواسير؟

 

إن اتباع عادات صحية يمكن أن يسرع عملية الشفاء ومنع البواسير من التطور أثناء الولادة الطبيعية وبعدها. أولاً وقبل كل شيء، عليك اتخاذ خطوات لتجنب الإمساك:

 

- تناولي حمية غنية بالألياف تحتوي على الكثير من الفواكه والخضراوات والحبوب الكاملة.

 

- اشربي الكثير من الماء (من 8 إلى 10 أكواب في اليوم).

 

- احرصي على ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، حتى ولو كانت لمدة 30 دقيقة فقط.

 

- كما انه عليكِ ان تذهبي إلى الحمام عندما تشعرين بالحاجة إلى ذلك. حاولي ألا تجلسي على المرحاض لفترة أطول من اللازم لأن هذا يضع ضغطًا إضافيًا على المنطقة.

 

- يمكنك أيضاً ممارسة تمارين كيجل يومياًلزيادة الدورة الدموية في منطقة المستقيم وتقوية العضلات حول الشرج، والحد من فرص الإصابة بالبواسير. كما أن هذه التمارين تقوّي وتدعم العضلات المحيطة بالمهبل والإحليل، مما يساعد الجسم على التعافي بعد الولادة.

 

لقراءة المزيد عن البواسير إضغطوا على الروابط التالية:

 

هل تهدّد البواسير حياة الرجل الجنسية؟

قبل اجراء عملية البواسير... هذا ما يجب ان تعرفوه

هذه هي طرق علاج البواسير الخارجية

 

 

 

‪ما رأيك ؟