كيف تتعاملين مع كوابيس الأطفال؟

كيف تتعاملين مع كوابيس الأطفال؟

كثيرًا ما تنتاب الأطفال الكوابيس ولكنها تكون أكثر شيوعا عند الأطفال ما بين الثالثة والسادسة من العمر. لأنّ الأطفال في تلك المرحلة العمرية يكون خيالهم خصبا ونشيطا وبالتالي فإنهم يفكرون في الكثير من المخاوف التي تنتابهم.

عندما يستيقظ الطفل بسبب كابوس فإنّه سيحتاج لبعض الطمأنة من والدته مع الوضع في الاعتبار أنّ الطفل وطبقا للمرحلة العمرية التي ينتمي إليها قد لا يستطيع التفريق ما بين الكابوس والواقع أو الحقيقة حتى بعد أن يستيقظ. إنّ الكوابيس ستصيب طفلك بالضيق وقد تجعله خائفا من العودة للنوم.

 

الأسباب المحتملة

 

ليس معروفاً بالتحديد السّبب وراء الكوابيس، إلا أن هذه بعض الأسباب المحتملة: التعب الشديد، الإصابة ببعض الأمراض، ارتفاع درجة حرارة الجسم، عدم الحصول على النوم الكافى، عدم انتظام أوقات النوم، الشعور بالقلق والتوتر، الاكتئاب.

نتيجة للأحداث الهامّة التي يمر بها الطفل كدخول المدرسة لأول مرة، أو الانتقال إلى سكن جديد، أو انفصال الأبوين، أو تزوج أحدهما. أو حتّى تعرّض الطفل لحادث كبير ومفاجئ كزلزال، وفاة أحد المقربين، حادث بالسيارة. قد تكون هذه الكوابيس أحد أعراض اضطراب ما بعد الصدمة ويحتاج إلى الاستعانة بالمتخصصين.

بالإضافة إلى التأخر العقلي، أو الأمراض التي تؤثر على العقل، بعض الأدوية قد تسبب الكوابيس أثناء تناولها أو بعد انتهاء العلاج والتوقف عنها.

 

التعامل مع كوابيس الأطفال

 

- استمعي إلى طفلك وتفهمي مشاعره، لا تهوني منها أو تسخري منه.

- طمئني طفلك من خلال الكلام، والقبلات، واللمسات الحنونة. ابقي بجواره قليلاً حتى يهدأ ولكن لا تأخذيه لينام معك في غرفتك حتي لا يظن أن غرفته مكان مخيف.

- علّمي طفلك كيف يتعامل مع مخاوفه، احكي له قصصاً عن ذلك وأخبريه بمواقف تخافين منها وكيف تتصرفين فيها.

- اجعلي الظلام شيئاً مرحاً. خبئي شيئاً وابحثوا عنه، فتشوا عن الأشياء التي تلمع فى الظلام.

- دعي طفلك على أن يبقي معه فى السرير شيئاً يشعره بالأمان كلعبة يحبها مثلاً.

- أضيئي ضوءاً خافتاً، وابقي باب حجرة الطفل مفتوحاً.

- تجنبي أفلام الرعب والقصص المخيفة.

- علمي طفلك طرق الاسترخاء قبل النوم كتخيل منظر مريح كشاطئ أو حديقة جميلة.

- تحدثي مع طفلك خلال اليوم، شجعيه على التعبير عن مشاعره.

- اذهبي للاطمئنان عليه في غرفته بانتظام، كل ١٠ دقائق مثلاً، حتى لا تصبح طمأنتك له مرتبطة ببكائه وصراخه.

- كافئيه على شجاعته. إذا كان طفلك يحصل على الاهتمام من خلال الخوف، فأخبريه أنه سيحصل على نقطة أو نجمة في كل مرة يكون فيها شجاعاً.

‪ما رأيك ؟
من انوثة