كيف تساعدين طفلك الرضيع على التبرز؟

كيف تساعدين طفلك الرضيع على التبرز؟

غالباً ما يقضي الأطفال فترة طويلة للتبرز، أي أياماً أو حتى أكثر من أسبوع. ومع ذلك، قد يصاب الطفل أحياناً بالإمساك ويحتاج إلى القليل من المساعدة. من هنا، ولكي تتعرفي على طرق مساعدة الطفل على التبرز، لا بدّ أن تتابعي قراءة السطور القادمة.

 

مساعدة الرضيع على التبرز

بعض التمارين الخفيفة

كما هو الحال مع البالغين، تميل التمارين والحركة إلى تحفيز الأمعاء. ومع ذلك، نظراً لأن الطفل قد لا يقدر على المشي بعد أو حتى يزحفون في هذه المرحلة، فقد ترغبين في مساعدته على ممارسة التمارين الرياضية لتخفيف الإمساك.

يمكنك تحريك ساقي الطفل بلطف أثناء نومه على ظهوره وتقليد حركة ركوب الدراجة. القيام بذلك قد يساعد وظيفة الأمعاء ويخفف الإمساك.

 

حمام دافئ

إن إعطاء حمام دافئ للطفل يمكن أن يريح عضلات البطن ويساعده على تعزيز حركة الأمعاء. يمكن أن يخفف أيضاً بعض الإزعاج المتعلق بالإمساك.

 

التغييرات الغذائية

قد تساعد بعض التغييرات الغذائية في الإمساك، لكن هذه التغييرات ستختلف حسب عمر الطفل والنظام الغذائي. أثناء إرضاع طفل رضاعة طبيعية، يمكن للمرأة التخلص من بعض الأطعمة، مثل الألبان، من نظامها الغذائي. قد يستغرق الأمر بعض الوقت لتحديد التغييرات الغذائية التي تساعد على ذلك، ومن المحتمل تماماً ألا يكون للتغييرات في النظام الغذائي أي تأثير على الإمساك.

بالنسبة إلى الأطفال الذين يتناولون الحليب الاصطناعي، قد يوصي الطبيب في تجربة نوع مختلف من الصيغة.  إذا كان الرضيع يأكل الأطعمة الصلبة، يجب عليكِ البحث عن الأطعمة التي تعد مصادر جيدة للألياف.

 

الماء

إن شرب الماء وترطيب الجسم يساعد كثيراً على منع جفافه وعلى تنشيط بالتالي حركة أمعائه. من هنا، وإذا كان الطبيب قد وصف للطفل الماء، فمن المهم أن تقدمي له زجاجة من الماء بهدف ترطيب جسمه ومساعدته على التبرز بسهولة.

 

لقراءة المزيد حول صحة الرضيع إضغطوا على الروابط التالية:

الشرقة أثناء الرضاعة... لمَ تحدث؟ وكيف يُمكن تجنّبها؟

هل يسبب حليب الأم المغص للرضيع؟

كيف تتعاملون مع مشكلة الإمساك عند طفلكم المولود حديثاً؟

‪ما رأيك ؟