كيف يمكن الوقاية من العقم عند المرأة؟

كيف يمكن الوقاية من العقم عند المرأة؟

في القدم، كان الناس يظنون أن مسؤولية العقم وعدم القدرة على الإنجاب تقع حصراً على عاتق المرأة فهي المسؤولة الوحيدة عن هذه المشكلة، بينما أظهر الطب مع تقدّمه أن تأخر الإنجاب أو عدمه من الممكن أن يكون لأسباب متعلقة بأحد الزوجين، وقد عمل الأطباء على اكتشاف هذه المشاكل وإيجاد الحلول لها. وفي السطور التالية سوف نطلعك على موضوع العقم عند المرأة، أسبابه وطرق الوقاية منه.


العقم عند المرأة

في الحالات العادية، إذا كان الزوجان في عمر الإنجاب، يمارسان حياتهما الزوجية بشكل منتظم من دون استخدام أي وسيلة لمنع الحمل، فإن الحمل سوف يتم خلال السنة الأولى بعد الزواج، وفي معظم الأحيان خلال الأشهر الأولى. فإذا كان كل من الرجل والمرأة لا يعانيان من أي مشاكل صحية تمنع الإخصاب، وكانت المرأة لم تبلغ بعد الخامسة والثلاثين من عمرها، تكون احتمالات الحمل مرتفعة، فيتم تشخيص العقم بعد سنة كاملة من المحاولات من دون النجاح في الحمل، أما إذا كانت المرأة بعد هذا السن، فيبدأ الطبيب بالبحث عن اسباب تأخر الحمل بعد ستة أشهر من المحاولات الجدية للحمل. وفي ما يلي سوف نطلع وإياكم على أسباب العقم عند المرأة وطرق الوقاية منه.

أسباب العقم عند المرأة

من الممكن أن يتعلق العقم عند المرأة بالعديد من الأسباب هذه أهمها:

اضطرابات الإباضة: أي عدم قدرة المبيضين على إطلاق البويضات الناضجة الصالحة للإخصاب والتي يتكوّن الجنين من لقائها مع الحيوان المنوي. واضطرابات الإباضة يمكن أن تنتج عن الاضطرابات الهرمونية مما يؤدي إلى خلل في انتظام الدورة الشهرية.

مشاكل المبايض: مثل تكيّس المبايض الذي يؤدي إلى مشاكل هرمونية تعيق الحمل، فشل المبايض المبكر الذي يحدث بسبب مرض ذاتي المناعة يؤدي إلى حدوث ضرر في المبيضين وبالتالي عدم حصول الإباضة، وانخفاض مستويات الأستروجين في الجسم، مما يؤثر سلباً على صحة المرأة الإنجابية.

أسباب أخرى: أيضاً يمكن أن يكون العقم عند المرأة بسبب مشاكل في قنوات فالوب أو التصاقات وتشوهات الرحم أو بسبب الالتهابات في عنق الرحم، الوزن الزائد والتدخين وغيرها.

الوقاية من العقم عند النساء

يمكن الوقاية من العقم عند النساء بالعديد من الخطوات، أبرزها:

- الامتناع عن التدخين وعن المشروبات الكحولية

- التخفيف من استهلاك الكافيين

- الحفاظ على وزن صحي فالبدانة كما النحافة الشديدة تصعب عملية الحمل

- من المهم أيضاً في حال تأخر الحمل القيام بالفحوصات المخبرية الضرورية للتأكد من توازن الهرمونات في الجسم، كما وعلاج أي مشكلة تتعلق بالدورة الشهرية منذ سن البلوغ

- من الضروري ايضاً أن تبتعد المرأة عن اي نوع من التوتّر والضغط النفسي لأن هذه الحالة النفسية تصعّب عملية الحمل ايضاً

- كما ومن الضروري الكشف على حالة الرحم والمبايض وقناتي فالوب والتأكد من صحة الجهاز التناسلي ككل، وعلاج اي مرض منقول جنسياً وأي التهاب في الجهاز التناسلي عند المرأة.


المزيد حول العقم في هذه الروابط:

هل من علاقة بين الربو والخصوبة؟

ما علاقة خصوبة النّساء بالمُبيدات؟

كيف يمكن زيادة الخصوبة بعد عمر الأربعين؟

‪ما رأيك ؟