كيف يُمكن اختيار السرير الأفضل لحديث الولادة؟

كيف يُمكن اختيار السرير الأفضل لحديث الولادة؟

مع اقتراب موعد الولادة، يشغل بال الزوجين عموماً والحامل خصوصاً، سرير المولود الذي يجب اختياره استناداً إلى عوامل معيّنة.

لذلك، نستعرض في هذا الموضوع من موقع صحتي كيفيّة اختيار السّرير الأنسب للطّفل حديث الولادة.

 

كيف تتقسّم أسرّة حديثي الولادة؟

 

عادةً ما تنقسم أسرّة الأطفال حديثي الولادة إلى قسمين، وذلك بالنّسبة إلى عمر الطفل ونوع السّرير:

 

- عمر الطّفل:

يتمّ تقسيم أسرّة حديثي الولادة من عمر الولادة وحتّى عمر الـ 6 أشهر، والنّوع الثاني يكون من عمر الولادة وحتى الـ 3 سنوات أي عندما يبلغ الطّفل حوالي 14 كيلوغراماً من الوزن.

 

- نوع السّرير:

إلى جانب عمر الطّفل، يتمّ تقسيم الأسرّة وفق الخامات؛ حيث تتنوّع المواد التي تُصنع منها أسرّة الأطفال ما بين الخشب، المعدن والقابلة للطي.

هنا، يُشار إلى أنّ السّرير الخشبي هو اﻷكثر أماناً للطّفل ويُنصح باختياره، أمّا السرير المعدن فقد يتميّز بأشكاله المُختلفة، والسّرير القابل للطي يتميّز بأنّه عمليّ وخفيف.

 

السّرير القابل للطي

 

يتميّز السرير القابل للطي ذو الوزن العادي بأنّه مثالي للمنزل والرّحلات؛ حيث أنّه متينٌ للاستخدام المنزلي ويتمتّع بحجمٍ أكبر أي يُفيد الطّفل حتّى بلوغه الـ 3 سنوات.

كما يُمكن طيه واستخدامه في السفر أو تخزينه عندما يكبر الطفل.

 

السرير الخشبي

 

ما يُميّز هذا النّوع من الأسرّة، شكله البسيط الخالي من التعقيدات، بالإضافة إلى أنّ تصميمه آمنٌ ويحمي الطّفل أثناء النّوم.

كما يُمكن استخدام السرير الخشبي في مراحل متقدّمة من عمر الطفل بأمان.

 

نصائح لاختيار السّرير الأفضل

 

من أجل اختيار السّرير الأفضل والأنسب للطفل حديث الولادة، لا بدّ من الأخذ في الاعتبار النّصائح التالية:

 

- الابتعاد عن الأسرّة المتحرّكة:

يُنصح بالابتعاد عن السرير الذي يكون جانبه متحرّكاً، والذي غالباً ما تستخدمه الأمّ لحمل ووضع طفلها، وذلك لأنّه غير آمن وقد يسبّب الحوادث للطفل حين يكبر قليلاً ويرغب في استكشاف ما حوله.

 

- إمكانيّة لصق سرير الطّفل بسرير الأمّ:

هناك أنواعٌ من الأسرّة يُمكن فكّ جانبٍ واحدٍ منها لوضعها بجانب السرير الكبير، خصوصاً في مراحل الرّضاعة مع حديثي الولادة. هذه الأسرّة غالباً ما تكون مُريحة وعمليّة للأمّ التي تُرضع طفلها طبيعياً.

 

- التأكّد من المسافة بين أعمدة السّرير:

لمزيد من الأمان والسلامة، لا بدّ من التأكّد من أنّ المسافة بين أعمدة سرير الطفل لا تتخطّى الـ 5 سنتيمترات، وأنّ المرتبة مُناسبة لحجم السرير ومصنوعة من خامةٍ جيّدة وليست مرتفعة كثيراً بحيث يُمكن للطّفل أن يقفز بمفرده من أعلاها عندما يكبر قليلاً.

 

كما يُفضّل التأكّد من أنّ السرير موجودٌ في مكانٍ آمن، بعيداً عن النوافذ والأمور الأخرى التي قد تشكّل خطراً على الطّفل.

 

لقراءة المزيد عن حديث الولادة إضغطوا على الروابط التالية:

 

 

‪ما رأيك ؟