لماذا يفقد طفلكِ شهيّته أحياناً؟

لماذا يفقد طفلكِ شهيّته أحياناً؟

ينظر طفلكِ أحياناً الى الطعام ولا يرغب به، حتّى ولو كان لذيذاً ويرضي ذوقته عادة. فما الذي يحدث ليفقد طفلكِ شهيّته؟ وهل يجب أن تقلقي من الموضوع؟. الأمر الأول الذي يجب أن تعرفيه أنّ الكثير من الأطفال غالباً ما يشعرون بفقدان الشهيّة على الأكل، خصوصاً حين لا يكونوا قد تجاوزوا الستّ سنوات من ناحية العمر، لذا لا يجب الشعور بالحيرة والخوف إذا حصل الأمر مرّة واحدة لكن إذا تكرّر ذلك لا بدّ من متابعة الحالة لتحديد الأسباب. فهناك العديد من العوامل التي يمكن أن تؤدي الى فقدان الشهيّة لدى الطفل ومنها:

- يمكن أن يكون طفلكِ مصاباً بعدوى معيّنة تؤثر على جهازه الهضمي أو أنّ لديه بعض الطفيليات التي تزعجه، لذا يجب أن تسأليه عند وجود أي ألم وتدقّقي في أي عوارض تظهر عليه بالإضافة الى فقدان الشهيّة.

- حاولي أن تنظّمي الوجبات التي يتناولها طفلكِ وتحديد مواعيد الطعام، لأنّ تناول الكثير من الحلويات وغيرها من أنواع السناك يمكن أن تؤدي الى عدم شعوره بالجوع حين يحين موعد الوجبة الرئيسية.

- لا تجبري طفلكِ على تناول الأطعمة التي لا يشتهيها، فالنتيجة لن تكون جيّدة ولن يأكلها، لذا من الأفضل أن تستخدمي طرق مختلفة غير الإجبار مثل تحضير الطبق بشكل جميل وتزيينه وإدخال العناصر الصحّية الضرورية كالخضراوات مثلاً بطريقة خفيّة في حال كان لا يحبّها.

- لا تقلّلي من أهمية المشاكل النفسية التي يعاني منها الطفل، فهي يمكن أن تؤثر على رغبته في تناول الطعام، فإذا تكرّر هذا الموضوع مع إظهار عناده أو حزنه حاولي التقرّب منه لمعرف الأسباب التي تدفعه الى هذه التصرّفات ولا تعتمدي على مقولة أنّ الطفل حين يجوع سيأكل. 

‪ما رأيك ؟
من انوثة