لهذه الأسباب أصبحت الولادات القيصرية أكثر انتشاراً

لهذه الأسباب أصبحت الولادات القيصرية أكثر انتشاراً

لطالما كانت الولادة الطبيعية هي الأكثر اعتماداً في الإنجاب، واللجوء إلى العملية القيصرية كان يتم في حالات استثنائية أو قليلة جداً عند الحاجة. ولكن اليوم، نلاحظ انتشاراً أوسع لحالات الولادة القيصرية، فما هي أسباب هذه الظاهرة؟

 

أسباب انتشار الولادات القيصرية

 

يجمع أغلب الأطباء على كون الولادة الطبيعية أفضل بالنسبة إلى صحة المرأة والمولود، إن من ناحية التعافي في فترة زمنية أقصر، ونسبة أقل من الأوجاع وانخفاض احتمالات التجلطات الدموية بالنسبة إلى المرأة، كما وتعزيز عمل جهاز المناعة والجهاز التنفسي عند المولود والمساعدة على نمو عظام الرأس، وغير ذلك من الفوائد التي يمنحها هذا النوع من الولادات إلى المرأة وطفلها.

 

أما الولادة القيصرية فيتم الخضوع لها أصلاً إذا كان هناك حاجة طبية لها، أي عندما تشكل الولادة الطبيعية خطراً على الأم أو المولود أو الإثنين معاً، كالأمراض أو الإلتهابات أو بدء المخاض وانفجار كيس الولادة وعدم دخول الطفل في قناة الولادة أو عدم اتخاذه وضعية الولادة، أو نقص الأوكسيجين عن الجنين وغير ذلك من الأسباب الموجبة.

 

ولكن اليوم نرى أن الولادات القيصرية أصبحت أكثر انتشاراً وذلك بسبب عدد من التغيرات الحاصلة في الحياة اليومية والتي نذكر منها انتشار السمنة عند نسبة عالية من النساء بسبب أسلوب الحياة الذي لا يتطلب منهن الحركة كثيراً، إضافة إلى أنواع الأطعمة الجاهزة الغنية بالدهون والتي يتناولنها بكثرة، إضافة إلى الكيلوغرامات الإضافية التي يسببها لهن الحمل.

 

كل هذه العوامل تساهم في جعل الولادة الطبيعية صعبة، كما أنها تؤدي إلى إصابة النساء بسكري الحمل الذي ينتج عنه أيضاً تضخم في حجم المولود مما يجعل الولادة الطبيعية مستحيلة.

 

هذا فضلاً عن كون بعض النساء يفضلن الإنجاب عن طريق الولادة القيصرية المخطط لها، ونعني بذلك عندما لا يكون هناك ضرورة للخضوع لها، مما جعل العمليات القيصرية أكثر انتشاراً اليوم، وذلك لاعتبارات أهمها الخوف من آلام المخاض، وعلى المولود، إضافة الخوف من المضاعفات المحتملة للولادة الطبيعية مثل سلس البول، كما ولأنهن يردن الولادة في موعد معيّن.

 

من ناحية أخرى، فإن بعض الأطباء ينصحون النساء بالولادة القيصرية لأسباب خاصة أيضاً، لعل أهمها انشغالاتهم الكثيرة التي تدفعهم إلى إنهاء الولادات في وقت معيّن، كما أن بعض الأطباء يجدون في الولادة القيصرية المخطط لها خطراً أقل على صحة الأم والجنين حيث يمكنهم تجنّب الولادات الطارئة والمشاكل التي يمكن أن ترافقها.

 

إقرئي المزيد حول الولادة القيصرية في ما يلي:

 

اليك مراحل الولادة بعملية قيصرية

هل تُعد الولادة الطبيعيّة بعد القيصريّة بسنة ممكنة وآمنة؟

كم ولادة قيصرية يمكن أن تجري؟

‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا