كم ولادة قيصرية يمكن أن تجري؟

كم ولادة قيصرية يمكن أن تجري؟

من المعروف أنّ الولادة القيصرية هي عملية جراحية يجريها الطبيب، من خلال شق فتحة في بطن الحامل ورحمها حتى يسحب الطفل منها. تعتبر هذه العملية من أكثر العمليات الجراحية شيوعاً لدى السيدات. ويجب أن تُجرى الولادة القيصرية الاختيارية أو المخطط لها قبل أن يبدأ المخاض. لكن كم ولادة يمكن إجراءها قيصرياً؟.

 

عدد الولادات القيصرية

 

بشكل عامّ، ليس هناك أي حد معين لعدد الولادات القيصرية التي يمكنك الخضوع لها. لكنّ كلما كثرت الولادات القيصرية التي أجريت لك، كلما ارتفعت احتمالات التعرض لمضاعفات خطيرة.

 

بالنسبة للإلتصاقات، فهي أربطة من نسيج يلتئم مشكّلاً ندوباً يمكن أن تجعل أجهزة أو أعضاء بطنك تلتصق مع بعضها البعض أو مع الجدار الداخلي للبطن. تحمل العمليات القيصرية خطر الإصابة بهذه الالتصاقات. وقد تعرضت حوالي نصف النساء اللواتي ولّدن بعملية قيصرية مرة واحدة للإصابة بالالتصاقات، وترتفع هذه النسبة إلى ٨٣% بعد إجراء ثلاث عمليات قيصرية. يمكن أن تكون الالتصاقات مؤلمة لأنها تحد من حركة أجهزتك أو أعضائك الداخلية، وقد تؤدي إلى مشاكل في الخصوبة.

 

كما أنّ هذه الندوب تزيد من صعوبة القيام بعمل فتحة في الرحم، ما يزيد احتمال يعني إطالة مدة الجراحة. كما يزيد خطر احتمال قطع الطبيبة الجراحة مثانتك أو أمعاءك عن غير قصد. وكل عملية قيصرية تضاعف أيضاً خطر التعرّض لمشاكل في المشيمة في حالات الحمل اللاحقة. إذا ولدت بعملية قيصرية من قبل، تحدثي إلى طبيبتك حول أفضل طريقة لولادة طفلك التالي. هناك الكثير من الأمور التي تحتاجين إلى أخذها في الاعتبار، بما فيها وزنك، وسنّك، وتاريخك الطبي، وتاريخ خصوبتك.

‪ما رأيك ؟
من انوثة