ما أسباب ضيق التنفس عند الحامل في الشهر الثالث؟

ما أسباب ضيق التنفس عند الحامل في الشهر الثالث؟

يمكن اعتبار الشهر الثالث من الحمل من المراحل المفصليّة لأنّه يشكّل نهاية الثلث الأوّل من مسيرة الحمل التي تمتدّ على مدى 9 أشهر، وفي هذه المرحلة تصبح متابعة نموّ الجنين باستخدام السونار كما تزداد الأعراض المصاحبة للحمل كالتّعب والشّعور بضيق التنفّس إضافة إلى أعراضٍ جديدة لم تشعر بها الحامل من قبل.


نكشف في هذا الموضوع من موقع صحتي الأسباب التي تؤدّي إلى ضيق التنفّس عند الحامل في الشهر الثالث، بالإضافة إلى طرق الوقاية والعلاج.

 

أسباب ضيق التنفّس

 

تختلف الأعراض المرافقة للحمل بحسب الفترة التي تمرّ بها الحامل وطبيعة جسمها ونمط حياتها، مع العلم أنّ بعض الأعراض تكون شائعةً أكثر من غيرها في صفوف الحوامل.

 

ويعود شعور الحامل بضيق التنفّس في الشهر الثالث إلى الأسباب الآتية:

 

- زيادة حجم الرحم:

يزداد حجم الرّحم بشكلٍ تدريجي خلال الحمل، وتكون هذه الزيادة ملحوظة في الشهر الثالث؛ ما يزيد من الضّغط على عضلة الحجاب الحاجز والأوعية الدمويّة، كما يضغط بشكلٍ مستمرّ على القفص الصدري فيسبّب ضيق التنفّس.

 

- ارتفاع نسبة البروجيسترون:

عند اكتمال نموّ المشيمة في الشهر الثالي، تبدأ بإنتاج هرمون البروجيسترون إضافة إلى كمّية الهرمون المنتجة من الغدة فيزيد ذلك السعة الهوائيّة للرّئة ويدخل الأوكسيجين بشكلٍ كبير إلى الجسم لسدّ حاجة الحامل وجنينها.

هذه العمليّة تقلّل من نسبة ثاني أكسيد الكربون في الهواء الذي يدخل إلى القصبات الهوائيّة، وزيادة السعة الرئوية تؤدّي إلى زيادة معدّل حدوث عمليّة التنفس، ممّا يزيد من احتمال الإصابة بضيق التنفس وعدم قدرة الجهاز التنفّسي على العمل بالشّكل الذي اعتاد عليه الجسم من قبل.

 

كيفيّة الوقاية من ضيق التنفس

 

لا يشكّل ضيق التنفس في الشهر الثالث من الحمل أيّ خطرٍ على الحامل أو جنينها، إلا في حال ترافق مع أعراضٍ أشدّ خطورة.

 

للوقاية من هذه الحالة الصحّية خلال الحمل، يمكن اتّباع الطرق التالية:

- ممارسة الرّياضة الخفيفة.

- أداء الحركات اليوميّة بشكلٍ أبطأ من المعتاد.

- أخذ قسطٍ من الرّاحة عند الشّعور بالتعب والإستلقاء.

- استخدام الوسائد عند النّوم لتقليل ضغط الجنين على الحجاب الحاجز.

- الجلوس بشكلٍ مستقيم ووضع وسائد خلف الظهر للمساعدة على تمدّد الرحم وتخفيف الضّغط عن القفص الصدري.

 

يُنصح بمتابعة ضيق التنفّس وكلّ الأعراض الأخرى المصاحبة للحمل مع الطّبيب المختص الذي يتابع الحمل، والإلتزام بإرشاداته بدقّة.

 

لقراءة المزيد عن صحة الحامل إضغطوا على الروابط التالية:

 

هل تعانين من ألم في الحوض في الشهر السابع؟ هذا ما يجب أن تعرفيه!

هل يمكن أن تعتبر زغللة العينين من أعراض الحمل؟

هل تشعرين بثقلٍ في أسفل البطن خلال الحمل؟ هذه هي الأسباب

‪ما رأيك ؟