ما العلاقة بين الانجاب وسرطان المبيض؟

ما العلاقة بين الانجاب وسرطان المبيض؟

يعتبر سرطان المبيض من أخطر أنواع السرطان التي قد تتعرض لها النساء في حياتهن ومن هنا تتواصل الدراسات لايجاد سبل الوقاية من هذا المرض من قبل العلماء. وقد ربطت العديد من الدراسات بين الانجاب وسرطان المبيض، فما العلاقة بينهما؟ هذا ما سنشرحه لكم في هذا الموضوع من موقع صحتي.

 

العلاقة بين الانجاب وسرطان المبيض

 

يواصل العلماء دراساتهم المكثفة لايجاد سبل الوقاية من سرطان المبيض رابطين هذا الموضوع بالانجاب، حيث أشارت آخر الدراسات التي أجريت في مركز لبحوث السرطان أنه كلّما كان للمرأة أولاد انخفض لديها خطر الإصابة بسرطان المبيض، مشددين على ان إنجاب طفل يساهم في خفض خطر إصابة المرأة بسرطان المبيض بنسبة تصل إلى ٤٠٪ مع انحفاض احتمال الإصابة بالمرض بنحو ٨٪ إضافية وذلك بالنسبة إلى كل طفل يتم إنجابه بعد ذلك. ويربط الباحثون هذه النتيجة بوجود علاقة بين هرمون الأستروجين الأنثوي، الذي يعرف بإثارته للأورام، وانخفاضه بشكل ملحوظ خلال فترة الحمل.

 

وإضافة الى كثرة الانجاب، يعتبر ربط البوق، والذي هو وسيلة من وسائل منع الحمل من الطرق المعتمدة ايضاً في منع تكون سرطان المبيض لا سيما وان العديد من الأورام المصلية تتشكل في بطانة الرحم، وبالتالي فان ربط البوق ينخفض خطر الإصابة بسرطان المبيض وأنواعه بنسبة ٢٠٪، إذ تمنع هذه الوسيلة الأورام السرطانية من الوصول إلى المبيض، عبر وق تمددها الى هذه المنطقة الحساسة في جسم المرأة.

 

وانطلاقاً من هذه المعلومات، ينصح الاطباء النساء اللواتي من المتوقع تعرضهن لهكذا نوع من الاورام السرطانية الى الاكثار من انجاب الاولاد للتخفيف من خطر الاصابة والاستشارة الطبية الدائمة واجراء الفحوصات المطلوبة بشكل منتظم للكشف المبكر عن هكذا أنواع امراض لامكانية معالجتها في اسرع وقت ممكن قبل ان تتكاثر وتنمو في الجسم.

 

اقرأوا المزيد عن هذا الموضوع عبر هذه الروابط:

 

اليكِ كلّ المعلومات التي تحتاجينها عن سرطان المبيض

الاكتشاف المبكر والمعالجة الدقيقة لسرطان عنق الرحم والمبيض يقللان من معدلات الوفيات

ما هي انواع الافرازات المهبلية؟ ومتى تكون خطيرة؟

‪ما رأيك ؟
من انوثة