ما حقيقة إصابة الأطفال بالحزام الناري؟

هكذا تعرفين اذا كان طفلكِ مصاباً بالحزام الناري!

من بين الأمراض التي يمكن أن تصيب الأطفال وتثير قلق الأهل، يعتبر الحزام الناري أهمها. فأعراض هذا المرض تتشابه في شدتها تلك التي تصيب البالغين، ما يفرض على الأهل اكتشافها لمعرفة كيفية التعامل معها.

 

الحزام الناري يصيب الأطفال


إن الحزام الناري، أو القوباء المنطقية، هو تنشيط لفيروس الحمى النطاقية (جدري الماء). يسبب الفيروس طفحاً مؤلماً وظهور بثور صغيرة على الجلد في أي مكان على الجسم. في بعض الحالات قد يستمر الألم لفترة طويلة من الزمن حتى بعد اختفاء الطفح الجلدي.

فبعد إصابة الطفل بجدري الماء، يظل الفيروس كامناً في الأعصاب وبحال تفاعل، فإنه يسبب الحزام الناري. إن هذا المرض يصيب الأطفال الذين يعانون من ضعف الجهاز المناعي، علماً انه نادر جداً، ولكن قد تكون أعراضه شديدة ومشابهة لما قد يتعرض له الشخص البالغ.

 

ما هي أعراض الحزام الناري عند الأطفال؟


غالباً ما يظهر الحزام الناري عند الأطفال الجذع والأرداف، ولكن يمكن أن يظهر أيضاً على الذراعين أو الساقين أو الوجه. قد يعاني كل طفل من الأعراض بشكل مختلف. قد تشمل الأعراض الأكثر شيوعًا ما يلي:

- فرط الحساسية الجلدية في المنطقة التي يظهر فيها الحزام الناري

- الطفح الجلدي الخفيف، الذي يظهر بعد خمسة أيام ويبدو أولاً أنه بقع حمراء صغيرة تتحول إلى بثور

- ظهور بثور صفراء وجافة

- الطفح الذي عادة ما يختفي في غضون أسبوع إلى أسبوعين

- الحمى، ألم الرأس والغثيان

 

طرق علاج الحزام الناري عند الأطفال


- يعتمد العلاج على الأعراض التي تصيب الطفل وعمره وصحته العامة، وعلى مدى خطورته أيضاً. وقد يساعد العلاج فوراً بالأدوية المضادة للفيروسات في تقليل مدة استمرار الأعراض وخطورتها.

- إذا كان الطفل يعاني من ألمٍ شديد، فقد يصف الطبيب المختص دواءً يخفف الألم طبعاً إلى جانب الدواء المضاد للفيروسات.

 

لقراءة المزيد عن مشاكل الجلد إضغطوا على الروابط التالية:

كيف تتخلّصين من تقشّر الجلد حول الاظافر؟

كيف يمكن أن تتخلّصوا من مشكلة علامات تمدّد الجلد؟

تصلب الجلد

 

 

‪ما رأيك ؟