ما هي المراحل التي تمرّ بها الأجنة بعد ارجاعها الى الرحم في عملية التلقيح الاصطناعي؟

ما هي المراحل التي تمرّ بها الأجنة بعد ارجاعها الى الرحم في عملية التلقيح الاصطناعي؟

بعد ان يتمّ تلقيح البويضة من خلال حقنها بالحيوانات المنوية خارج جسم المرأة، تحدث عملية ارجاع الأجنة الملقحة الى الرحم وانتظار انغراسها وثبات الحمل. عادةً ما يستغرق الأمر 10 أيام حتى تكون مستويات هرمون hCG عالية بما يكفي لاكتشافها في اختبار الحمل. ومع ذلك، تفضّل بعض النساء معرفة ما يجب أن يحدث في كل يوم حتى يتمكنّ من تخيل التقدم والتطلع إلى اليوم الأخير الذي يمكنهن فيه معرفة ما إذا كان العلاج ناجحاً أم لا. في بعض الحالات، يعاني المرضى من نتيجة سلبية زائفة في اليوم العاشر ويستحق الأمر دائماً إجراء اختبار حمل إضافي بعد يومين إلى أربعة أيام.

 

مراحل انغراس الاجنة بعد الترجيع

اليوم الأول

تبدأ البويضة المخصبة او الكيسة الأريمية في الإنقسام خارج القشرة. ستستمرّ الخلايا في الانقسام خلال هذه العملية.

 

اليوم الثاني

 تستمرّ البويضة المخصبة او الكيسة الأريمية في الإنقسام وتبدأ في الالتصاق ببطانة الرحم - وهذا جزء مهم للغاية من العملية.

 

اليوم الثالث

تعلق الكيسة الأريمية بشكل أعمق في بطانة الرحم ويبدأ الانغراس. من الطبيعي تماماً أن تعاني من بعض النزيف أو تلاحظي بعض البقع الدموية في هذا الوقت، وهذا ليس مدعاة للقلق.

 

اليوم الرابع

 تتعمّق الكيسة الأريمية في الرحم وتتصل بإمدادات الدم الموجودة في بطانة الرحم. تعاني بعض النساء من نزيف أكثر في هذه المرحلة، لكن قلة النزيف أو التبقع لا تعني أيضاً عدم نجاحها.

 

اليوم الخامس

يعتبر الزرع مكتملاً ويتطوّر الجنين، جنباً إلى جنب مع الخلايا التي ستصبح في النهاية المشيمة.

 

اليوم السادس

تفرز خلايا المشيمة hCG  وهو الهرمون الذي يتم التقاطه في اختبارات الحمل. يؤدي الهرمون إلى زيادة إفراز البروجسترون في الأشهر الثلاثة الأولى لإثراء بطانة الرحم والحفاظ على نمو الجنين.

 

اليوم السابع

 أصبحت البويضة المخصبة الآن جنيناً ومع ذلك يوجد المزيد من هرمونات الحمل في مجرى الدم حيث تستمر المشيمة في النمو.

 

لا تتركي التساؤلات لديكِ حول التخطيط للحمل ومراحله وصولاً الى الولادة دون جواب! أدخلي الى موقع www.sohatidoc.com واحصلي على استشارة أونلاين من أبرز الأطباء الأخصائيين.


لقراءة المزيد عن الحمل إضغطوا على الروابط التالية:

كيف تتغيّر حالتك النفسية في الثلث الثالث من الحمل؟

هل تعانين من آلام الاسنان في الشهر الثامن من الحمل؟ إليكِ الأسباب!

السعال خلال الحمل... هل هو خطير؟ وكيف يُعالَج؟

‪‪مقالات ذات صلة
‪‪إقرأ أيضاً
‪ما رأيك ؟