ما هي المشاكل التي يمكن أن تواجهيها في الثلث الثالث من الحمل؟

ما هي المشاكل التي يمكن أن تواجهيها في الثلث الثالث من الحمل؟

إن الفترة الممتدة من الأسبوع الـ 28 وصولاً إلى الأسبوع الـ 40 من الحمل، هي الأخيرة وما يعرف أكثر بالثلث الثالث. ففي هذه الفترة بالذات، يمرّ جسم الحامل ببعض التغييرات التي من شأنها أن تحضّره للولادة، وهذا ما يمكن أن يحدث بعض المشاكل والمضاعفات التي تثير قلق الحامل.

من المرجح أن تبدأ الحامل زيارة طبيبها كل أسبوعين مع بداية الأسبوع الـ 28 وصولاً إلى الأسبوع الـ 36، ثم مرة واحدة في الأسبوع حتى يحين موعد الولادة.

 

مشاكل الثلث الثالث من الحمل

 

آلام الظهر

 تخفف هرمونات الحمل النسيج الضام الذي يحافظ على مكان العظام، خاصة في منطقة الحوض. يمكن أن تكون هذه التغييرات قاسية على ظهرك، وكثيراً ما تؤدي إلى عدم الراحة خلال الثلث الثالث. عندما تجلسين، اختاري الكراسي التي توفر الدعم الجيد لظهرك، أو قومي بوضع وسادة وراء ظهرك أو مكعبات الثلج على المنطقة التي تؤلمك. كما ويمكن أن يفيدك كثيراً ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، بالإضافة إلى ارتداء حذاء بكعب غير عالٍ، وأيضاً غير مسطح. إذا لم يختفي ألم الظهر فاتصلي بطبيبك على الفور.

 

المخاض الكاذب

 قد تشعرين بالتقلصات الخفيفة التي يمكن أن تشبه نوعاً ما آلام المخاض. من المرجح أن يحدث المخاض الكاذب في فترة ما بعد الظهر أو في المساء، بعد ممارسة النشاط البدني أو بعد ممارسة العلاقة الحميمة. وتميل هذه التقلصات إلى الظهور في كثير من الأحيان وتصبح أكثر قوة كلما اقتربت من وقت الولادة. من هنا، لا تهملي أبداً الاتصال بطبيبك كلما أصبحت الانقباضات مؤلمة أو منتظمة.

 

الأوردة العنكبوتية والدوالي والبواسير

قد تؤدي زيادة الدورة الدموية إلى ظهور عروق حمراء صغيرة، تعرف باسم الأوردة العنكبوتية، على الوجه والعنق والأذرع. قد تلاحظين أيضاً عروقاً متضخمة (الدوالي) على ساقيك وفي منطقة المستقيم (البواسير). إذا كانت هذه الدوالي تسبب لك الألم، قومي بممارسة الرياضة ورفع ساقيك بشكل متكرر. لمنع البواسير، أضيفي الكثير من الألياف إلى نظامك الغذائي واشربي الكثير من السوائل.

 

لقراءة المزيد عن مشاكل الحمل إضغطوا على الروابط التالية:

مشاكل تختبرينها في شهرك السادس من الحمل

5 مشاكل صحية تعاني منها جميع الحوامل

كيف تتغلبين على مشاكل الاسنان خلال الحمل؟


‪ما رأيك ؟
من انوثة