من قال أن ولادتكِ للتوأم لن تكون سهلة!

من قال أن ولادتكِ للتوأم لن تكون سهلة؟!

الحمل هو من أكثر الأمور التي تنتظرها السيدّة بفرح وسعادة، حيث أنها تكون بحالة من الترّقب الدائم لمقابلة طفلها وحمله والإحساس به من خلال تقديم أفضل عناية له. وعلى الرغم من أنكِ قد تشعرين بالقليل من الخوف من إنجاب طفلين في وقت واحد، إلا أن ولادتكِ بتوأم قد تكون أسهل مما تتخيليّن، وذلك في حال الإلتزام بهذه النصائح والإرشادات الضرورية وفق ما نقدّمه لكِ من موقع صحتي.

 

إحرصي على إتمام كافة التحضيرات مسبقاً

 

لا تهملي أن معظم التوائم يولدون قبل نهاية فترة الحمل، لذلك يجب الإهتمام بإتمام كافة التحضيرات الكاملة فور بلوغ الشهر السابع من الحمل، والحرص على شراء كامل الأغراض الشخصية بوقت مسبق، والإشراف على الترتيبات الأخيرة قبل الموعد المفترض للولادة بأسابيع.

 

تابعي حالتكِ الصحيّة بشكل دقيق

 

لا تبالغي بالخوف والقلق وإعلمي أن عملية المخاض عند ولادة التوأم تكون في معظم الحالات هي نفسها خلال الحمل بطفل واحد، إلا أنه من الضروري الحفاظ على المراقبة الطبيّة الدوريّة والمستمرة لمتابعة والإطمئنان على وضع طفليها من خلال إجراء فحص قياس دقات ضربات القلب، وتفادي التعرّض لأي مضاعفات جانبية محتملة قد تصيب جنينكِ.

 

إلتزمي بنمط حياة صحّي

 

لضمان التمتّع بولادة سهلة للتوأم، لا بدّ من الإهتمام بالإلتزام بنظام غذائي صحيّ ومتوازن من خلال الإكثار من تناول الفواكه والخضروات الطازجة مقابل التخفيف من الدهون والسكريات، مع ضرورة الحفاظ على الحركة اليومية والنشاطات البدنية المعتدلة.

 

 

تحضرّي سواء للولادة الطبيعية أو القيصرية

 

إذا كانت وضعية طفلكِ مناسبة ورأسه يتجه نحو الأسفل، ولا تؤثر المشيمة على عنق الرحم، فمن الممكن الخضوع للولادة الطبيعية لإنجاب الطفل الأول، على أن يساعد الطبيب في عملية إخراج الجنين الثاني حتى إذا كان بالوضعية المقلوبة. وفي المقابل نشير الى أن هناك بعض الحالات التي تستوجب إخضاع الحامل للولادة القيصرية مثل  التعرّض لمضاعفات أثناء المخاض والولادة، وقياس أو حجم التوأم الذي لا يناسب عملية الخروج من قناة الولادة.

 

إليكِ المزيد من صحتي عن ولادة التوأم:

متى تكون ولادة التوأم مبكرة؟

الولادة الطبيعيّة للتوأم... هل هي مُمكنة؟

هذه المعلومات ستجعل ولادتك بتوأم أسهل!


‪‪مقالات ذات صلة
‪‪إقرأ أيضاً
‪ما رأيك ؟