هذا ما تحتاجون معرفته حول فيروس كورونا لسلامة أطفالكم!

هذا ما تحتاجون معرفته حول فيروس كورونا لسلامة أطفالكم!

يقلق الآباء باستمرار على سلامة أولادهم وصحتهم ويسعون الى توفير كل وسائل الوقاية الضرورية لتفادي إصابتهم بأي مرض أو حالة صحية. ومع انتشار فيروس كورونا المستجد في مختلف أنحاء العالم، ازداد قلق الوالدين حيال إصابة اولادهم بهذا الفيروس ومدى خطورته على سلامتهم الصحية. في هذا الموضوع اليوم من صحتي، يمكنكم اكتشاف أبرز المعلومات الضرورية التي تهمّ الآباء جميعاً حول هذا الفيروس وإصابة الأولاد به.

هل يمكن أن يصيب فيروس كورونا المستجد الاولاد؟

وفق الدراسات التي أجرتها مراكز الأبحاث ومراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، تبيّن ان الأطفال هم الفئة الأقل عرضة للإصابة بفيروس كورونا المستجد، وأن نسبة الأطفال الذين أصيبوا بهذه العدوى كان ضئيلاً جداً مقارنة بأعداد البالغين. كما أظهرت هذه الدراسات ان الأعراض التي ظهرت لدى الأطفال كانت خفيفة ولم تشكّل أي خطر على حياتهم. بالإضافة الى أن السلطات في مختلف انحاء العالم، عملت جاهدة على توفير الحماية للأطفال من الأمراض الخطيرة.

كيف تعتنون بأطفالكم في فترة انتشار فيروس كورونا المستجد؟

الإجراءات الوقائية التي نصح المراجع الطبية باتباعها لمنع انتشار فيروس كورونا تساعد ايضاً على حماية الأطفال من التقاط هذه العدوى، وأبرزها:

- غسل اليدين بالماء والصابون بانتظام لمدة 20 ثانية على الأقل بعد استعمال المرحاض وقبل وبعد تحضير الطعام وتناوله، وبعد السعال والعطس
- استعمال معقّم اليدين الذي يحتوي على نسبة عالية من الكحول أي ما يزيد عن 60%
- تغطية الفم والوجه عند السعال أو العطس
- تنظيف الأغراض والأسطح التي يلمسها الطفل وتعقيمها باستمرار
- تفادي الاحتكاك بالأشخاص المرضى والبقاء في المنزل

هل تساعد الأقنعة على الوقاية من الفيروس؟

في حين كثرت الدعوات الى ارتداء الاقنعة للوقاية من فيروس كورونا المستجد، إلا ان مركز السيطرة على الامراض أوصى بعدم الاستخدام الروتيني لهذه الأقنعة في المجتمع، وحصرها بمراكز العمل واماكن التجمّعات. ولفت الى ان انتقال العدوى يتم غالباً عن مسافة احتكاك قريبة، لذا يمكن استعمال هذه الأقنعة في الأماكن العامة المزدحمة أو مراكز العمل، ولكنه يشدد على ضرورة التزام المنزل للحفاظ على السلامة الصحية.

كيف يستعدّ الأهل لفترة الحجر المنزلي؟

يتم الاستعداد في فترة انتشار فيروس كورونا المستجد على مراحل مختلفة، وهي تتوزّع على الشكل التالي:

- جمع اللوازم الطبية من اجهزة وادوية ووصفات طبية، خصوصاً في حال كان الأطفال يعانون من حالات مرضية مزمنة.
- تجهيز الأطعمة المناسبة للأطفال تبعاً لسنهم، وتخزينها للاستعمال على المدى المنظور
- تعزيز غسل اليدين من قبل الأطفال واستعمالهم للمعقّمات الكحولية
- تجنّب اصطحاب الأطفال الى الاماكن العامة المزدحمة وتفادي ارسالهم الى المدرسة او المراكز المخصصة للنشاطات

ومن الضروري أيضاً أن يبقى الآباء على اتصال مع الأطباء المتخصصين وعدم إهمال أي عارض قد يظهر على الأطفال، ومراجعة الاختصاصيين على الفور لضمان التعافي السريع لطفلهم.

لمزيد من المعلومات حول فيروس كورونا المستجد، اطلعوا على هذه الروابط:

بهذه الخطوات تواجهون القلق الدائم من الاصابة بفيروس كورونا المستجد!

في هذه الحالات فقط... يمكن لفيروس كورونا أن يسبب الوفاة!

كيف يمكن أن تتسوقوا بأمان في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد؟

 

‪ما رأيك ؟