هذه الفيتامينات هي سلاحك عند التخطيط للحمل

هذه الفيتامينات هي سلاحك عند التخطيط للحمل

إن التخطيط للحمل هو تماماً كتحضير الأرض الخصبة لاستقبال البذور والحصول على ثمار صحية. لذلك من المهم أن تأخذ المرأة بعين الإعتبار ضرورة تحضير جسمها لاستقبال الحمل وإعطاء الجنين الفرصة للنمو بشكل سليم وصحي، إضافة إلى المحافظة على صحة وسلامة المرأة خلال الحمل وبعد الولادة.

 

أهمية الفيتامينات قبل الحمل

 

إن إغناء الجسم بأنواع المعادن والفيتامينات المختلفة في مرحلة التخطيط للحمل من شأنه أن يعزز خصوبة المرأة لتسهيل حصول الحمل، وأن ساهم في الحفاظ على صحتها خلال هذه الفترة الدقيقة. ومن جهة أخرى، فإن بعض الفيتامينات يُعتبَر أساسياً في نمو الجنين جعله يولد معافى سليماً، ومن أبرز هذه الفيتامينات نذكر:

 

حمض الفوليك: إن تناول المرأة لمكملات حمض الفوليك يساهم في حدوث الحمل، ولكنه أيضاً يحمي الجنين من الإصابة بالعديد من التشوهات الخلقية في الأنبوب العصبي والقلب والشفاه والأطراف. الجرعة اليومية عند التخطيط للحمل يجب أن لا تقل عن 400ملغ، ويمكن الحصول على هذا الحمض من الأطعمة أيضاً مثل السبانخ، الحمص، الفاصولياء، الأفوكادو، البروكولي، الحمضيات وغيرها.

 

الحديد: إن نقص الحدي في الجسم من شأنه أن يحدث اضطرابات في الدورة الشهرية، وبالتالي يصعب حدوث الحمل، لذلك من المفيد تناول مكملات الحديد عند التخطيط للحمل إذا كانت المرأة تعاني من الأنيميا، وإذا كانت لا تعاني من هذه المشكلة من الضروري أن تركز على تناول الأطعمة الغنية بالحديد مثل العدس، اللحوم الحمراء، الشمندر، الخضروات الورقية الخضراء، الفواكه المجففة، التوفو، البيض، الحبوب الكاملة والبذور.

 

الفيتامين C: هذا النوع من الفيتامين يجب أن يركز على تناوله الزوجان كونه يساهم في تحسين مستوى الهرمونات عند كليهما. ولكنه بشكل خاص يعمل على زيادة عدد الحيوانات المنوية وتوجيهها نحو البويضة لنجاح الإخصاب، وأيضاً يساهم  في امتصاص الجسم للحديد. من أبرز الأطعمة الغنية بالفيتامين C نذكر الفراولة، الحمضيات، الفلفل الرومي، الكيوي، التوت، القرنبيط، الطماطم والبطاطس.

 

الفيتامين E: هو من الفيتامينات المهمة في تعزيز خصوبة المرأة والرجل، كونه يعمل على تحسين نوعية الحيوانات المنوية والبويضات على حد سواء. المصادر الغذائية للفيتامين E هي: الأفوكادو، زبدة الفول السوداني، المانغا، الهليون، القرع، الفلفل الرومي الأحمر، بذور دوار الشمس المحمصة، اللوز والسبانخ.

 

الزنك: وهو يُعتبر أساسياً في تعزيز خصوبة المرأة والرجل على حد سواء، من أهم مصادره الغذائية نذكر الحبوب الكاملة، الأرز البري، الحليب ومشتقاته، العدس، اللحوم الحمراء، لحوم الدواجن، حبوب الصويا، الكاجو، الأسماك والثمار البحرية.

 

فيتامين B6: يعمل الفيتامين B6 على تخفيض مستوى البرولاكتين في جسم المرأة وتحقيق التوازن الهرموني، وبذلك هو يساعد على حدوث الحمل. من مصادره الغذائية البطاطس، اللحوم الحمراء، السبانخ.   

 

المزيد حول التخطيط للحمل في هذه الروابط:

 

تنقية الجسم من السّموم قبل الحمل ضروريّة... وهذه الطّريقة الأفضل

الحمل الأول... هكذا تخططان له بنجاح

تجنّبي الوقوع في هذه الأخطاء عند التخطيط للحمل

‪ما رأيك ؟