هذه هي أعراض الاكزيما أثناء الحمل... احذريها!

هذه هي أعراض الاكزيما أثناء الحمل... احذريها!

خلال فترة حملكِ، من الطّبيعي ان تحدث عدّة تغييرات في جسمكِ وقد تصابين ببعض الأمراض منها الاكزيما. في هذا المقال من صحتي، سنعرّفكِ أكثر على هذا المرض الجلدي وتأثيره على صحتك خلال الحمل.

 

ما هو مرض الاكزيما؟

 

عموماً، تظهر أمراضٌ خلال الحمل، منها ما هو جلديّ كالاكزيما.

 

وفي التّفاصيل، الاكزيما عبارةٌ عن التهابٍ جلدي يصيب طبقة جلدكِ الخارجية، وهذا يسبب الجفاف الذي ينتج عنه طفحٌ جلدي  يكون مصاحب باحمرار وحكة شديدة.

 

خلاصة ذلك، الاكزيما عبارةٌ عن مجموعةٍ من الامراض الجلديّة التي قد تصيب الحامل، مع العلم انّ هناك أكثر من نوعٍ للاكزيما، فمنها يتمثّل في تشققات واحمرار ومنها تقرحات دموية، أو تكوّن للبثور.

 

كيف يؤثّر عليكِ خلال الحمل؟

 

خلال الحمل، تكونين أكثر عرضة للإصابة بالأمراض عادةً، وهكذا هي الحال بالنسبة للاكزيما، خصوصاً إذا كانت قد أصابتكِ في وقتٍ سابق. فالهرمونات الأنثوية ترتفع لديكِ خلال فترة الحمل عن أي وقتٍ آخر، وهذا ينتج عنه حدوث جفافٌ في جسمكِ ومن ثم تشعرين بحكّة شديدة في جلدكِ وتبدأ الاكزيما بالظّهور على الجلد.

 

ولكن لا تقلقي، فإنّ الاكزيما لا تؤثر على حملكِ ولا على الجنين؛ فتأثيرها يكون عليكِ فقط لأنّ حالة جلدكِ تصبح مؤلمة أحياناً.

 

أمّا في ما يخصّ العلاج، فلا يوجد علاجٌ لإنهاء الاكزيما خصوصاً إذا كانت وراثية ولكن يمكنكِ ان تخفّفي من حدتها عن طريق استخدام بعد الأدوية، فهي تنتهي بمجرد انتهاء فترة الحمل.

 

اقرأوا المزيد عن الاكزيما على هذه الروابط:

 

هل تُعدّ الاكزيما معدية؟

كل ما عليكم معرفته حول علاج اكزيما اليدين

كيف يمكن علاج الاكزيما؟

 

‪ما رأيك ؟