هذه هي التغيّرات التي تطرأ على رأس الجنين أثناء الولادة

هذه هي التغيّرات التي تطرأ على رأس الجنين أثناء الولادة

أثناء الولادة الطبيعية، يمر المولود من خلال قناة الولادة وعنق الرحم، وهي أماكن ضيقة يضطر إلى عبورها ليخرج إلى الحياة، ويتعرّض خلال هذه الفترة إلى الكثير من الضغط مما يؤثر على عظامه ولا سيما على شكل الجمجة والمخ. فهل تعرفين ما هي التغيّرات التي تطرأ على رأس الطفل خلال الولادة؟ إليك الجواب في السطور التالية.


قولبة رأس الجنين خلال الولادة الطبيعية

تكون عظام الرأس عند الجنين ناعمة ومرنة وليّنة، كما وتوجد أيضاً الفجوات بين الأقسام المختلفة للعظام المكوّنة للجمجمة، وهذا أمر طبيعي، إذ أن هذه الفجوات هي التي تفسح المجال للدماغ بأن يكمل نموّه في الفترة التي تلي الولادة، ويمكن للأم أن تشعر بهذه الفجوات اللينة عند لمس الجزء العلوي من رأس الطفل المولود حديثاً، علماً أنها سوف تنغلق تدريجياً مع مرور الوقت ووصول الدماغ إلى حجمه الكامل، لتؤدي مهمتها الرئيسية أي حماية المخ بشكل جيد.

عندما يولد الطفل بطريقة يخرج فيها الرأس أولاً، فإن الضغط الذي تتعرض له الجمجمة خلال هذه العملية من شأنه أن يحدث التغيّرات في شكل الجمجمة والرأس، وفي أغلب الأحيان لا تشكل هذه العملية أضراراً، والجدير بالذكر هنا أيضاً أن التشوّهات التي يصاب بها بعض المواليد في الرأس لا تكون مرتبطة بالولادة الطبيعية.

ومن ناحية أخرى، الأطفال الذين يولدون بالوضعية المعاكسة، أي الأقدام والأرداف أولاً، والأطفال الذين يولدون بعملية قيصرية، غالباً ما يكون شكل رأسهم مستديراً أكثر من أولئك الذين يولدون بولادة طبيعية. 

والأبحاث العلمية الحديثة التي قامت بدرس الطريقة التي تتوسّع بها قناة الولادة وعنق الرحم للسماح بالجنين بالمرور من خلالها إضافة إلى تغيّرات الرأس أثناء الولادة أي العملية التي تُطلق عليها تسمية "قولبة الرأس"، إلى أنه وفي بعض الحالات تستعيد الجمجمة شكلها الأساسي بعد الولادة بوقت قصير ليتابع المولود نموه بشكل طبيعي وصحي.



المزيد حول الولادة القيصرية في ما يلي:

ما هي المراحل التي مرّ بها تطوّر الولادة القيصرية؟

4 أشياء قد تشعر بها المرأة أثناء الولادة القيصرية

اليكِ الجدول الزمني لعودة الحركة الطبيعية بعد الولادة القيصرية

‪‪مقالات ذات صلة
‪‪إقرأ أيضاً
‪ما رأيك ؟