هل الديتوكس مفيد عند التخطيط للحمل؟

هل الديتوكس مفيد عند التخطيط للحمل؟

الحمل الصحي وتقديم أفضل ظروف النمو إلى الجنين هو هدف كل امرأة تسعى إلإنجاب وتكوين عائلة مع شريك حياتها، لذلك نراها تنتبه لكل التفاصيل خلال الحمل وتتجنّب كل ما يمكن أن يؤذي جنينها أو أن يسبب له أدنى مشكلة. هذا جيد، ولكن من الضروري أيضاً أن تكون المرأة متنبّهة إلى أن العناية بصحتها وصحة جنينها يجب أن تبدأ قبل الحمل، اي في مرحلة التخطيط للحمل، لماذا..؟ وأين تكمن أهمية تنظيف الجسم من السموم قبل حدوث الحمل؟ الأجوبة في هذا المقال.


أهمية تنقية الجسم عند التخطيط للحمل

يشمل التخطيط للحمل تحضير الجسم ليكون بأفضل حالة ممكنة عندما يحصل الحمل، وذلك من شأنه أن يساهم في تحسين وضع الحمل وتعزيز صحة الجنين ونموّه السليم.

وبما أننا نعيش في عالم يكثر فيه التلوّث في الهواء أو المياه أو حتى في أنواع الأطعمة التي نتناولها، فإن جسم المرأة يحتوي على الكثير من السموم التي يصعب على الجسم التخلص منها، خاصة إذا لم تتخلَّ عن العادات التي تزيد من السموم في الجسم مثل التدخين أو الإكثار من تناول الوجبات السريعة الجاهزة الغنية بالدهون والسكريات والملح. كما أن التعرّض إلى التوتّر والعصبية يزيد أيضاً من كميات السموم المتراكمة في الجسم.

وبما أن أجسام الأمهات تحتوي على هذه الكميات الهائلة من السموم، أظهرت الأبحاث في السنوات الأخيرة أن الأطفال يولدون وفي أجسامهم ما يقارب الـ200 نوع من السموم التي يمتصونها من أجسام والداتهم أثناء الحمل. وهنا تكمن أهمية تنظيف الجسم من السموم أو الديتوكس قبل الحمل لحماية الجنين من هذه السموم أولاً ولمساعدة جسم الأم على عبور هذه المرحلة بسلام كون الحمل يلقي عليه الكثير من الأحمال والمتاعب.

ديتوكس ما قبل الحمل

الخطوة الأولى هي اتباع نظام غذائي صحي عن الطريق الإبتعاد عن الدهون والكربوهيدرات والسكر والملح، والتركيز على تناول الأطعمة الغنية بالفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة والفيتامينات والأوميغا 3. لذلك نقترح عليك التركيز على تناول الفواكه والخضروات وخاصة الفواكه الحمضية والخضروات الغنية بالفيتامين C مثل الفلفل الرومي والطماطم والبطاطس، والأطعمة الغنية بالحديد مثل اللحوم الخالية من الدهون، الشمندر، الخضروات الورقية، البقوليات، إضافة إلى الحبوب الكاملة الغنية بالألياف والتي تساعد الجسم في التخلص من بقايا الأطعمة المتراكمة فيه وبالتالي تحميه من السموم التي يمكن أن تنتج عنها.

شرب كميات كبيرة من المياه التي تساعد على تنظيف الجسم من الداخل من السموم، ومن المفيد أيضاً إضافة الليمون إلى المياه لتعزيز عملها في طرد السموم من الجسم، والعسل الطبيعي إذا تمت إضافته إلى المياه الدافئة في الصباح مع عصير الليمون فإن هذا المشروب من شأنه أن يساعد في تخليص الجسم من السموم وتعزيز عملية الأيض.

من الضروري جداً الإبتعاد عن التدخين وعن تناول الكحول والتخفيف من استهلاك الكافيين، فكل هذه العوامل إضافة إلى التلوّث البيئي من شأنها أن تزيزد كمية السموم والمعادن الثقيلة في الجسم وتؤثر على الخصوبة.

ممارسة الرياضات الخفيفة وتمارين التنفّس والإسترخاء هي أيضاً من الخطوات التي تساعد الجسم على التخلص من السموم قبل الحمل، فالرياضة تخفف من حالة التوتّر والعصبية، كما أنها تعزز عمل الدورة الدموية في الجسم وتساهم في ضخ المزيد من الأوكسيجين إلى خلاياه وأنسجته وأعضائه الحيوية.

المزيد حول التخطيط للحمل في ما يلي:

إليكِ أسوأ النصائح التي تردكِ عند التخطيط للحمل

5 قواعد أساسيّة التزمي بها عند التخطيط للحمل مع السكري 

تنقية الجسم من السّموم قبل الحمل ضروريّة... وهذه الطّريقة الأفضل



‪ما رأيك ؟
من انوثة