هل الولادة في الشهر الثامن خطيرة بقدر ما يُشاع؟

هل الولادة في الشهر الثامن خطيرة بقدر ما يُشاع؟

خلال الشهر السابع من الحمل يكون نمو جميع أعضاء الجنين مكتملاً بشكل يمكّنه من العيش في خارج الرحم إذا استدعت الظروف ذلك، ولكن في الشهر الثامن من الحمل تصبح أعضاؤه جميعها جاهزة ما عدا الرئتين، حتى أن الجلد يتحوّل إلى اللون الوردي وتنمو الأظافر والعظام تصبح قاسية، كما ويتسارع نمو المخ والجسم بشكل عام. لذلك وبحسب الخبراء، فإن الولادة في الشهر الثامن هي أفضل من الولادة في الشهر السابع، بعكس ما هو شائع.

 

هل الولادة في الشهر الثامن تُعتبَر مبكرة؟

 

إن كل ولادة تحصل قبل الأسبوع السابع والثلاثين من الحمل تُعتبَر ولادة مبكرة، لذلك فإن الولادة في الشهر الثامن هي من دون شك ولادة مبكرة، فما هي أسبابها؟

 

تحدث الولادة المبكرة أحياناً بسبب إصابة الأم بالتهابات شديدة في مجرى البول، أو إذا حدث وأصيبت بتسمم الحمل أو في بعض الأوقات بارتفاع ضغط الدم خلال الحمل، أو إذا كانت تعاني من فقر الدم الحاد.

 

في بعض الأحيان تحتاج المرأة الحامل إلى الخضوع إلى عملية جراحية طارئة في البطن خلال الشهر الثامن من الحمل مثل استئصال الزائدة الدودية مثلاً، في هذه الحالة يتّخذ الطبيب القرار بإجراء العملية والولادة القيصرية في الوقت عينه.

 

المضاعفات بالنسبة إلى الجنين

 

من الممكن أن يعاني الجنين من بعض المضاعفات في حالة الولادة قبل إتمام الأسبوع السابع والثلاثين من الحمل، وقد يكون ذلك على شكل صعوبة في التنفّس بسبب عدم جهوزية الرئتين، أو ارتفاع في الصفراء بسبب عدم اكتمال نمو القنوات المرارية، كما قد يعاني المولود من الصعوبة في الرضاعة أو من عدم القدرة على المحافظة على حرارة الجسم.

 

ولكن لحسن الحظ، فإن هذه المضاعفات غالباً ما تتم السيطرة عليها بفضل وجود الحضّانات المتطوّرة في المستشفيات حيث تتم رعاية الأطفال الحديثي الولادة والمولودين قبل أوانهم والذين يحتاجون إلى عناية خاصة ومركّزة حتى يستطيعوا الخروج إلى الحياة ببنية سليمة وصحة تامة.

 

المزيد حول الولادة المبكرة في ما يلي:

 

حامل بتوأم؟ هذه هي أعراض الولادة المبكرة

هل من الممكن الكشف عن الولادة المبكرة؟

لماذا تكثر الولادة المبكرة؟ هذه الأسباب 3 هي الأكثر شيوعاً

 

 

 

 

 

‪ما رأيك ؟
من انوثة