هل تعانين من تحجر بطنك في الشهر التاسع؟

هل تعانين من تحجر بطنك في الشهر التاسع؟

حين تصل المرأة الى شهرها التاسع تبدأ اعراض الحمل بالإختلاف وتشعر بتغيرات كثيرة فيكون الجنين قد اكتمل نموه وأصبح المكان ضيقاً بالنسبة إليه فيصبح من الصعب أحياناً التحرك داخل أحشاء أمه. ومن الطبيعي أن تشعر كل امرأة ببعض الأعراض المشابهة التي كانت تعاني منها في فترات الحمل الأولى ولكن قد تشعر الحامل ايضاً بتحجر في بطنها في الشهر التاسع. فإليكي في هذا المقال من صحتي بعض أسباب تحجر البطن في الشهر التاسع.

 

أسباب تحجر البطن

 

لا تعاني كل النساء من تحجر البطن في الشهر التاسع وليست الأعراض كلها متشابهة لذلك لا يجب على المرأة مقارنة أعراضها مع سيدة أخرى حامل في شهرها التاسع. وقد تسبب الكثير من الأعراض تحجر البطن في الشهر التاسع. فمن ناحية اولى، إن نمو الطفل بشكل كامل وتكوّن الهيكل العظمي بشكل نهائي هو أول الأسباب لحدوث ذلك ويليه بعد ذلك إمتلاء مثانة المرأة أو إفراطها بالقيام بالنشاطات المتعددة.

 

وفي بعض الأوقات إن شرب الكثير من المشروبات الغازية قد يكون من العوامل المسهلة. أما الأسباب المتبقية فهي قد تكون اختلاف في طبيعة جسم المرأة فقد تختبر بعض النساء الحوامل شعور التحجر في الأيام الأولى من الحمل مثلاً على عكس المرأة الممتلئة قليلاً التي لن تعرف هذا الشعور قبل الشهر الثالث. في بعض الحالات القليلة قد يتأتى عن الإمساك الشعور بالتحجر وذلك نتيجة نظام غذائي غير مناسب أو بسبب تناول الطعام بشكل سريع دون مضغه جيداً.

 

سيئات تحجر بطن الحامل

 

قد يسبب التحجر ببعض التشققات في البطن التي لا تفارق المرأة إلا بعد الولادة وبعد فركها بالكريمات الغنية بالفيتامين أ وفي بعض الأحيان قد لا تزول وقد يبقى أثرها واضحاً. رلا يجب على المرأة إهمال أي شعور بالألم أو بالمغص ومراجعة الطبيب المختص في حال كانت الأوجاع قوية أو متتالية ففي هذا الشهر يكون الوضع دقيقاً ولا يكون موعد الولادة محدد.

 

اقرأوا المزيد عن هذا الموضوع من خلال الروابط التالية:

 

اليكِ قواعد تغذية الطفل في الشهر التاسع

كيف تتعاملين مع آلام الظهر في الشهر التاسع من الحمل؟

متى تبدأ حركة الجنين في بطنك؟

‪ما رأيك ؟
من انوثة