هل تعتبر اصابة كيم كارداشيان بسكري الحمل خطيرة؟

هل تعتبر اصابة كيم كارداشيان بسكري الحمل خطيرة؟

كشفت ممثلة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان أنها تعاني من مرض مزمن وخطير يهدّد حملها، وهو داء السكري. ووجدت النجمة كيم صعوبة في أن تكون حاملاً للمرة الثانية، فهي ترزح اليوم تحت ضغط كبير، بعد أن عانت مشاكل صحية عديدة خلال حملها بإبنتها نورث، من ارتفاع في الضغط أدى الى ولادة مبكرة، واليوم يأتي الحمل بالمولود الثاني أسوأ بكثير، على حدّ قولها.

 

وكارداشيان تنتظر ولادة مولودها الذكر في شهر ديسمبر، ولكنها تعيش فترة الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل بصعوبة بالغة، بعد أن أخبرها الطبيب بزيادة مياه البلاسينتا التي تحيط بالجنين، وهذا يعني أنها مصابة بداء السكري خلال الحمل، وإذا تفاقم الأمر فيصبح عليها أن تخضع لحمية غذائية قاسية منعاً لحصول مشاكل صحية أخرى. فما هي مضاعفات سكري الحمل؟ والى اي حد يعتبر خطيراً على الجسم؟ اليكم المعلومات من موقع صحتي.

 

اليكِ برنامج حمية سكر الحمل لتستفيدي منه

 

السكري خلال الحمل

 

خلال الحمل، تحدث العديد من التغيرات الفزيولوجية التي تؤثر على مستويات السكر في الدم ومنها زيادة إفراز الجلوكوز عن طريق الكلى والخلايا المقاومة للأنسولين، الأمر الذي يؤدي إلى إصابة الحامل بالسكري كما حدث مع كيم كارداشيان. 

 

د. الين ابي سليمان تشرح لكم عن سكري الحمل

 

الخطر على الجنين

 

من المشاكل الشائعة بين أطفال الأمهات المصابات بالسكري حالة تسمى العملقة. بمعنى آخر أن يكون جسم الطفل كبير مقارنة بالأطفال الأخرى، وهذه الحالة تحدث بسبب عدم السيطرة على مستويات السكر في دم الأم وارتفاعها ما يؤدي الى وصول كميات كبيرة من السكر الى دم الجنين والذي يحاول جسده التخلص من الكميات الزائدة من السكر عن طريق تحويلها الى دهون. 

 

وفي بعض الأحيان قد يصل الأمر الى عدم إمكانية الولادة الطبيعية واللجوء الى العملية القيصرية بسبب الحجم الزائد للطفل. كما أن ارتفاع مستوى السكر في دم الأم، خاصة في الأيام الأخيرة قبل الولادة، يعرض الطفل لخطر نقص السكر في دمه بعد الولادة. حيث أن جسم الطفل يحاول السيطرة على مستويات السكر العالية التي تصل اليه عن طريق المشيمة عن طريق افراز كميات أنسولين كبيرة.

 

كيف تتجنب الحامل الاصابة بسكري الحمل؟

 

الحل بالحمية الغذائية

 

كما قالت كيم فإنها قد تضطر لاتباع حمية غذائية وإن الهدف الرئيسي من التعديلات الغذائية هو تجنب فترات الذروة في مستويات السكر في الدم. يتم ذلك من خلال تقسيم النشويات خلال فترة النهار بين وجبات أساسية ووجبات خفيفة ومن خلال استهلاك المأكولات التي تحتوي على مؤشر سكري منخفض. بما أن مقاومة مفعول الأنسولين هي الأعلى في الصباح يجب التقليل من تناول النشويات عند الفطور.

‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا