هل تعرفين ما هي مخاطر الحمل خارج الرحم؟

هل تعرفين ما هي مخاطر الحمل خارج الرحم؟

ما هو الحمل خارج الرحم Ectopic Pregnancy، كيف يحصل، وما هي المخاطر التي تترتب عليه؟ تابعينا في السطور التالية لتجدي الأجوبة على هذه الأسئلة، والاطلاع على أسباب هذا النوع من الحمل وكيفية الوقاية منه.


مخاطر الحمل خارج الرحم

عند تخصيب البويضة من قبل الحيوان المنوي، يحصل في بعض الحالات أن ينغرس الحمل خارج الرحم أي في المكان الخطأ، وغالباً ما يكون موقع الانغراس في قناة فالوب، وتُسمّى هذه الحالة "الحمل الأنبوبي". ومن دون شك، إذا لم يتم الكشف عن هذا النوع من الحمل وعلاجه أي التخلص منه ومن أنسجته بشكل مبكر، فإنه من الممكن أن يؤثر سلباً على قدرة المرأة الإنجابية، إذ يضطر الطبيب في بعض الحالات إلى استئصال قناة فالوب المتضررة غذا لم يستطع إصلاح الضرر، كما أنه وفي بعض الحالات يؤدي الحمل خارج الرحم إلى انفجار قناة فالوب وحصول نزيف حاد عند المرأة، وبعض هذه الحالات قد تؤدي إلى الوفاة.

أسباب الحمل خارج الرحم

حتى اليوم، لم يتم تحديد الأسباب المباشرة لحدوث الحمل خارج الرحم، ولكن الدراسات تشير إلى أن النساء اللواتي خضعن إلى العمليات الجراحية في منطقة الحوض أو أصبن بالالتهابات النسائية المزمنة والمتكررة هن أكثر عرضة لهذا النوع من المشاكل.
ومن ناحية أخرى، الحمل الذي يحصل فوق اللولب يمكن أن يستقر خارج الرحم، وذلك لأن ارتفاع معدل هرمون البروجستيرون الذي يفرزه اللولب ممكن أن يؤدي إلى ارتخاء العضلات في قناة فالوب، وذلك من شأنه أن يبطئ الحركات الدموية في الأنبوب وبالتالي أن يبطئ حركة مرور البويضة المخصبة في القناة قبل بلوغها الرحم، وفي هذه الحالة ممكن أن لا تتمكن هذه البويضة من بلوغ الرحم فتنغرس في قناة فالوب.
إضافة إلى ذلك، فأن استهلاك التبغ هو من الأسباب التي تزيد احتمالات الحمل خارج الرحم بحسب الأبحاث والإحصاءات.
وأيضاً الحمل الذي يتم بواسطة الحقن المجهري من المحتمل أيضاً أن ينغرس في المكان الخطأ، ولكن هنا نشير إلى أن الطبيب يحرص دائماً على إجراء الفحوصات والصور اللازمة للتأكد من أن الحمل قد استقر في المكان الصحيح.


طرق الوقاية

أولاً على المرأة التي تخطط للحمل أن تبتعد عن التدخين، وأن لا تعرض نفسها أيضاً للتدخين السلبي، وذلك لأن النيكوتين ممكن أن يحدث تشنجات في جدران قنوات فالوب مما يمنع البويضة المخصبة من العبور من خلالها إلى مكانها الصحيح أي داخل الرحم.

من ناحية أخرى، إذا كان أحد الزوجين يعاني من أي نوع من الإلتهابات في الأعضاء التناسلية أو الأمراض المنقولة جنسياً، من الضروري استعمال الواقي الذكري عند ممارسة العلاقة الحميمة حتى لا تنتقل العدوى بين الزوجين، وهي من الممكن أن تصبح مزمنة وأن تؤدي إلى الحمل خارج الرحم.

كما أن المتابعة الدائمة للحمل تساعد في اكتشاف الحالة في وقت مبكر مما يسمح للطبيب باتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية المرأة والحفاظ على صحتها الإنجابية.

المزيد حول الحمل خارج الرحم في ما يلي:

ما هي أعراض ومضاعفات الحمل خارج الرحم؟
هذه هي خطوات الوقاية من الحمل خارج الرحم
ماذا يعني الحمل المنتبذ؟ وما هي أعراضه؟

‪ما رأيك ؟