هل من رابط بين السمنة والحمل؟

هل من رابط بين السمنة والحمل؟

لا تزال الكثير من الدراسات تجرى حول الاشخاص الذين يعانون من السمنة، لا سيما وان هذا الأمر بات واحداً من امراض العصر، الأمر الذي دفع الى متابعة الابحاث الدقيقة عنه وعن ما يمكن ان يسببه من مشاكل صحية خطيرة على المرأة لا سيما وانه حتى يومنا هذا ارتبطت السمنة بالعديد من المشكلات الصحية مثل مرض السكري، أمراض القلب والشرايين، ارتفاع ضغط الدم، فهل السمنة تمنع الحمل؟ الجواب في هذا الموضوع عبر موقع صحتي.

 

علاقة السمنة بالحمل

 

ان مجرد الحديث عن علاقة السمنة بالحمل فان الأمر لا يعني جنساً دون آخر، فالرجل والمرأة معنيين سواسية بهذا الأمر، لا سيما وانه في الحالة الطبيعية يتمّ إفراز هرمون الاستروجين داخل الجسم من مصدرين، وهما المبايض والغدة الكظرية. تفرز المبايض الإستروجين بكميات محددة إعتمادًا على مرحلة دورة الحيض. أما الغدة الكظرية فتفرز مادة تسمى "اندروستينيديون". تقوم الخلايا الدهنية بتحويل هرمون الاندروستينيديون لنوع من الإستروجين يسمى بالإسترون. لذلك، ففي حالة زيادة الوزن المفرطة أو المعاناة من السمنة، إن زيادة إفراز الإستروجين داخل الجسم نتيجة عملية تحول الاندروستينيديون تؤثر على وظيفة المبايض بشكل أساسي، مما يتسبب في اختلال دورة التبويض الطبيعية ويؤدي لحدوث العقم.

 

أما بالنسبة للنساء، فاذا كانت الدورة الشهرية غير منتظمة فان هذا الأمر يؤثر على عملية التبويض التي تكون بدورها غير منتظمة وذلك يعود الى سبب اساسي هو متلازمة تكيس المبيض نتيجة السمنة أو زيادة الوزن بشكل مستمر

 

وبالتالي فان السمنة عند السيدات تؤدي حتماً الى عدم انتظام الدورة الشهرية، وزيادة خطر الإصابة بالعقم، هذا فضلاً عن تضاؤل نسبة نجاح علاجات الخصوبة، وزيادة فرص حدوث الإجهاض.

 

وبالإضافة إلى تلك المشكلات الصحية، فإن السمنة تزيد من فرص إرتفاع ضغط الدم والإصابة بمرض السكري خلال الحمل.

 

اقرأوا المزيد عن رجيم الحامل عبر موقع صحتي:

 

هل يؤثر التكميم على الحمل؟

التغيرات الغذائية الضرورية قبل الحمل

كيف يتمّ رجيم الشهر الخامس من الحمل؟

‪ما رأيك ؟