هل يختنق طفلكم بالأكل؟ إليكم ما يجب ان تعرفوه!

هل يختنق طفلكم بالأكل؟ إليكم ما يجب ان تعرفوه!

يتعرّض الطفل للعديد من المشاكل التي من شأنها ان تضرّ بصحته، لا بل انها قد تهدد حياته في حال لم يتمّ علاجها. ومن بين هذه المشاكل، يمكن ان نذكر الاختناق، الذي غالباً ما يثير قلق الأهل.

 

إختناق الطفل بالأكل

عندما يخنق الطفل، فهذا يعني أن جسماً، عادة ما يكون طعاماً أو لعبة، عالقٌ في القصبة الهوائية (مجرى الهواء). عندما يحدث هذا، لا يمكن للهواء أن يتدفق بشكل طبيعي داخل أو خارج الرئتين، لذلك لا يمكن للطفل التنفس بشكل صحيح.

عادةً ما تكون القصبة الهوائية محمية بواسطة الأنسجة التي تسمى لسان المزمار. تشارك القصبة الهوائية والمريء فتحة في الجزء الخلفي من الحلق. يعمل لسان المزمار كغطاء، حيث انه يُغلق فوق القصبة الهوائية في كل مرة يبتلع فيها الطفل الطعام، ما يسمح بمروره أسفل المريء ويمنعه من النزول في القصبة الهوائية.

لكن بين الحين والآخر، لا يغلق لسان المزمار بسرعة كافية ويمكن أن ينزلق جسم ما إلى القصبة الهوائية. هذا ما يُسمى إذاً بالإختناق عند الطفل.

في معظم الأحيان، يتم إنزلاق الطعام أو الجسم الغريب جزئياً فقط في القصبة الهوائية، ويعود التنفس إلى طبيعته بسرعة. الأطفال الذين يختنقون ويستطيعون التنفس، عادةً ما يتعافون دون مساعدة. ولكن يبقى من الضرورية إستشارة الطبيب المختصّ عندما يعاني الطفل من الإختناق.

 

الوقاية من إختناق الطفل

- تجنب الأطعمة التي تشكل خطر الاختناق (مثل العنب والجزر والمكسرات والزبيب والحلوى الصلبة وقطع من اللحم والفشار)، والتي يمكن ان تسدّ مجرى الهواء عند الطفل.

- تأكدوا من تقديم طعام الطفل في أحجام صغيرة، هذا يعني تقطيع العنب كله إلى أرباع، وطهي الخضروات بدلاً من تقديمها نيئة. علّموا طفلكم الجلوس عند تناول الوجبات وعدم التحدث أو الضحك أثناء الأكل.

- اختاروا ألعاباً آمنة ومناسبة لعمر الطفل. اتبعوا دائماً توصيات العمر الخاصة بالجهة المصنعة - تحتوي بعض الألعاب على أجزاء صغيرة يمكن أن تسبب الاختناق.

 

لقراءة المزيد حول صحة الطفل إضغطوا على الروابط التالية:

لمَ قد يُصاب الأطفال بنقص الكالسيوم؟

ما هي العلاقة التي تجمع بين التدخين السلبي والشخير عند الاطفال؟

5 نصائح غذائية أساسية للاطفال المصابين بالربو... لا تهمليها!

‪ما رأيك ؟