هل يضر نوم الحامل على ظهرها بالجنين؟

هل يضرّ نوم الحامل على ظهرها بالجنين؟

تلعب وضعيّات النّوم التي تختارها الحامل وتعتاد عليها خلال الحمل، دوراً هاماً في تأمين الراحة اللازمة لها بالإضافة إلى تأمين سلامة الحمل والجنين.

كما أنّ طريقة نوم الحامل تتحدّد وفقاً لطبيعة أشهر الحمل التي تمرّ بها؛ إذ أنّ بعض الوضعيّات وإن كانت عاديّةً في الأشهر الأولى إلا أنّها قد لا تكون كذلك خلال الأشهر الأخيرة خصوصاً مع زيادة حجم الجنين وزيادة الضّغط على جسم الحامل، بحيث يصعب عليها تحديد وضعيّة النوم الآمنة لها وللجنين.

فهل يضرّ نوم الحامل على ظهرها بالجنين؟ الجواب في هذا الموضوع من موقع صحتي.

 

الإجهاض أو وفاة الجنين

 

إنّ نوم الحامل على ظهرها قد يزيد من خطر وفاة الجنين أو الإجهاض في فترةٍ متقدّمةٍ من الحمل، وذلك لأنّ اتّخاذ هذه الوضعيّة أثناء النّوم ولفتراتٍ طويلة قد يكون سبباً في إعاقة وصول الدم والأوكسيجين إلى الجنين في الرّحم.

ويُشار إلى أنّ نوم الحامل على ظهرها أثناء الحمل يُقلّل من جريان الدم في جسمها الأمر الذي يؤثّر بشكلٍ كبير على توزيع الدم في الرّحم ووصوله إلى الجنين.

 

إعاقة حركة الجنين

 

يُعتبر نوم الحامل على ظهرها أثناء الحمل وخصوصاً في الأشهر الأخيرة، من الأمور غير المُحبّذة ولا يُنصح بها؛ كون هذه العادة يُمكن أن تؤثّر سلباً على الجنين من خلال التسبّب بالضّغط عليه في الرّحم وإعاقة حركته بالسهولة والراحة التي يجب أن يتمتّع بها عندما تتّخذ الحامل وضعيّة النومٍ الصحّية وهي النّوم على أحد جانبيها.

 

الإضرار بالدورة الدمويّة في جسم الحامل

 

غالباً ما يُفضّل أن تتجنّب الحامل النّوم على ظهرها خلال الثلث الأخير من الحمل أي الأشهر الـ 3 الأخيرة منه، خصوصاً وأنّ هذه الوضعيّة تؤثر سلباً على الجنين.

ويتمثّل هذا التأثير السلبي بالثقل الذي يُصبح عليه الرّحم عند الحامل نتيجة التقدّم في الحمل، والذي ينعكس سلباً على الدورة الدموية في جسم الحامل وبالتالي قد يتسبّب بأضرارٍ على صحّة الجنين داخل الرحم.

 

كلّما تقدّم الحمل كلّما شكّل نوم الحامل على ظهرها خطراً على صحّتها وصحّة الجنين أيضاً، لذلك لا بدّ من استشارة الطّبيب والتزام إرشاداته في هذا الإطار.

 

لقراءة المزيد عن نوم الحامل على ظهرها إضغطوا على الروابط التالية:


‪ما رأيك ؟