ولادة التوأم بشكل طبيعي ممكنة في هذه الحالات فقط!

ولادة التوأم بشكل طبيعي ممكنة في هذه الحالات فقط!

الإنجاب بحدّ ذاته هو تجربة فريدة ومميزة في حياة كلّ إمرأة، فكيف إذا كانت الأم تنتظر ولادة توأم! ومع بلوغ شهر حملها التاسع، لا بدّ أن نعلم أن الولادة الطبيعيّة في حال الحمل بتوأم ممكنة وهي غير مستحيلة، شرط أن تتوفر بعض الشّروط والأمور التي نعرضها لكِ مفصلّاً في هذا الموضوع التالي من موقع صحتي.

 

متى تكون ولادة التوأم طبيعية؟

 

من المعتقدات الشائعة أنه يجب ولادة التوأم بعملية قيصرية، ولكن في الواقع فإن عدد كبير من هذه الولادات يتّم بشكل طبيعيّ، وهو يشبه عملية إنجاب الطفل الواحد، ومن المرجح أن تحدث الولادة المهبلية الطبيعية إذا كان التوأم الأول في وضعية النزول، وقد تحتاجين إلى ولادة بمساعدة الأدوات الجراحية الطبية. علماً أنه وبمجرد ولادة الطفل الأول، يقوم الطبيب بالتحقق من وضع الطفل الثاني عن طريق لمس البطن وإجراء فحص مهبلي، إضافة الى إمكانية إستخدام الفحص بالموجات فوق الصوتية، إذا كان طفلكِ الثاني في وضع جيد، فيجب أن يولد بعد فترة وجيزة، لأن عنق الرحم قد تم توسيعه بالفعل، وإذا توقفت التقلصات بعد ولادة الطفل الأول، فقد يتّم إعطائك الهرمونات عبر الوريد لإعادتها ودفع الطفل الثاني.

 

متى قد تخضعين للولادة القيصريّة؟

 

ضعي في إعتبارك أنه وعلى الرغم من تخطيطك بالخضوع لولادة طبيعية، قد تحتاجين الى عملية قيصرية طارئة، وذلك في هذه الحالات التالية:

- إحتمال تعرّض أحد طفليك أو كليهما لضائقة جنينية

- إمكانية سقوط الحبل السرّي في قناة الولادة أمام طفلك

- حدوث تباطؤ كبير في المخاض عندكِ

- فشل كل المحاولات في الخضوع لولادة طبيعية

-  إذا كان الطّفل الأوّل يرقد مع تقديم القدمين والرّكبتين والأرداف.

- في حال كان أحد التوائم بوضعية غير مناسبة للولادة

- إذا كانت الأمّ تعاني من المشيمة المنخفضة

- ولادة الأم القيصريّة في وقت سابق

- حجم الأجنة حيث أنه إذا كان الطّفل الأوّل أصغر حجماً بكثير من الثّاني فإنّ الولادة القيصريّة تكون هي الحلّ

 

إليكِ المزيد من صحتي عن الولادة بتوأم:

الولادة الطبيعيّة للتوأم... هل هي مُمكنة؟

هذه المعلومات ستجعل ولادتك بتوأم أسهل!

ولادة التوأم... هل تكون طبيعية أو قيصرية؟

‪ما رأيك ؟