6 حلول للتعامل مع الطفل كثير الحركة

6 حلول للتعامل مع الطفل كثير الحركة

لا تعني كثرة حركة الطّفل بالضّرورة أنّه يعاني من مشكلةٍ مرضيّة، إلا في حال زادت هذه المشكلة عن حدّها الطّبيعي وأصبح الطّفل غير قادرٍ على ضبط تصرّفاته. نكشف في هذا الموضوع من موقع صحتي بعض الطّرق التي تساعد الأهل على التعامل مع الطّفل كثير الحركة.

 

المساعدة على التنظيم

 

يكمن علاج كثرة الحركة عند الطّفل في معظم الحالات، في إبقائه منظّماً ومسادعته على تنظيم حياته اليوميّة وتحديد مواعيد لكلّ الأنشطة التي يقوم بها؛ مثل توقيت الاستيقاظ من النّوم والذّهاب إلى السرير بالإضافة إلى مواعيد الدّراسة وممارسة النّشاطات المختلفة.

 

كذلك، فإنّ مساعدة الطّفل على ترتيب أغراضه يسمح له إيجادها بسهولة وهذا يُعلّمه أنّ كثرة الحركة لن تفيده إنّما تعرقل وصوله لكلّ ما يريد.

 

تعبئة وقت الفراغ

 

يُنصح بجعل الطّفل ينشغل ببعض الأمور التي تُلهيه وتملأ وقت فراغه، فهذا من شأنه أن يحدّ من كثرة الحركة التي تشتّت أفكاره وتؤثّر سلباً على تركيزه.

 

اعتماد الحوار

 

يُفضّل عدم ترك الطّفل كثير الحركة وحيداً بل الحرص على أن يكون محاطاً من قبل أقاربه وأحبّائه طوال الوقت، واعتماد الحوار معه بشكلٍ يعلّمه أن يعبّر عن ذاته وكلّ ما يشعر به عن طريق إيجاد الكلمات المناسبة وليس من خلال فرط الحركة.

 

تجنّب التربية القاسية والعنيفة

 

لا ينبغي استخدام الأسلوب العنيف معه الطّفل كثير الحركة إنّما يجب التحلّي بالصّبر؛ لأنّه لا يتحكّم بتصرّفاته ويحتاج للمساعدة من أجل التقليل من حركته المفرطة.

 

وعندما يقوم الطّفل بهذا التصرّف خارج المنزل، يُنصح بتجاهل كلّ أفعاله وتجنّب انتقاده بعنف أمام النّاس، إنّما مناقشة الأمر معه بهدوء في المنزل.

 

أخذ استراحة

 

من الجيّد كسر المهمّات باستراحةٍ؛ فمن الصّعب جدّاً على الطّفل الذي يُعاني من فرط النّشاط أن يجلس ساعاتٍ ليَحُلّ الواجبات المدرسيّة. لذلك يجب إعطاؤه استراحةً؛ فمثلاً بعد كلّ 20 دقيقةً من الدّراسة يُسمح له بأخذ 5 دقائق للاستراحة.

 

الدّعم النفسي والمعنوي

 

يُعتبر التعزيز النفسي والمعنوي أساسياً جداً لكلّ طفلٍ خصوصاً الذي يتمتّع بحركةٍ زائدة جداً عن الحدّ الطبيعي.

 

ويكون ذلك من خلال تقديم الدّعم لهذا الطّفل وعدم السّماح للخبرات السلبيّة أو السيّئة بإحباطه، بل محاولة جعله واثقاً من نفسه، وتعزيز أدائه باستمرار.

 

هذه الطّرق الـ6 من شأنها أن تساعد الأهل على التعامل بشكلٍ ممتاز مع الطّفل الذي تسيطر عليه الحركة الزائدة.

 

اقرأوا المزيد عن مشكلة فرط الحركة عند الطفل على هذه الروابط:

 

ما هو الرابط بين فرط الحركة ومشاكل النوم عند الطفل؟

5 حيل ذكية تلهي طفلك كثير الحركة!

طفلي شقي أو يعاني من فرط الحركة؟ إليك الجواب من صحتي!

‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا