أوجاع الحجاب الحاجز عند الحامل ليست دائماً خطيرة

أوجاع الحجاب الحاجز عند الحامل ليست دائماً خطيرة

تعاني المرأة من العديد من الأوجاع خلال فترة الحمل، وهذه الحالات الصحية المزعجة تشمل أعراض الحمل الأولى التي هي عبارة عن نوبات الغثيان والتقيؤ والدوار والتعب وآلام الثديين وغيرها، إضافة إلى بعض الأوجاع في منطقة أسفل البطن وأسفل الظهر، كما ويبدأ ألم الحجاب الحاجز بالظهور لديها مع تقدّم الحمل. فما هي أسباب أوجاع الحجاب الحاجز عند الحامل، إلامَ تشير وكيف يجب التعامل معها؟


أسباب أوجاع الحجاب الحاجز عند الحامل

من الشائع أن تشعر المرأة بالأوجاع في المنطقة الواقعة تحت القفص الصدري أي عند الحجاب الحاجز الذي يفصل بين المعدة من جهة والقلب والرئتين من الجهة الأخرى.

الأسباب المعروفة لهذه الأوجاع إذا ظهرت في الثلث الأخير من الحمل هي ازدياد حجم الجنين والرحم مما يجعله يضغط على الحجاب الحاجز وعلى أضلاع القفص الصدري، ركلاته وضرباته على هذه المنطقة لأنه وفي الأشهر الثلاثة الأخرى تكون عضلاته قد أصبحت قوية بما فيه الكفاية لتجعل الأم تشعر بالضربات، كما أن حجم الثديين المتزايد في هذه المرحلة تحضيراً للرضاعة الطبيعية يشكل أيضاً سبباً لوجع الأضلاع والحجاب الحاجز في هذه المرحلة المتقدمة من الحمل.

ولكن من الضروري أن تعلم المرأة الحامل أن ألم الحجاب الحاجز أو منطقة البطن العليا من الممكن أن تكون له أسباب أخرى مثل ارتجاع المريء أو حموضة المعدة،وهي حالة شائعة أيضاً في الحمل، من الممكن أن تبدأ منذ مراحله الأولى ولكنها تتفاقم مع تقدّم الحمل بسبب ضغط الرحم والجنين على المعدة مما يصعب عملية الهضم ويؤدي إلى صعود أحماض المعدة إلى المريء.

وجود حصوة في المرارة من شأنه أيضاً أن يسبب أوجاعاً للمرأة الحامل تشبه أوجاع الأضلاع المعروفة، ولكنها تكون حادة وفي الجهة اليمنى من البطن وتظهر على شكل نوبات حادة خاصة بعد تناول وجبة غنية بالدهون. إضافة إلى أن أوجاع المنطقة العليا من البطن من الممكن أن تشير إلى إصابة الحامل بتسمم الحمل.

ما العمل؟

في حال شعور المرأة الحامل بأوجاع في منطقة الحجاب الحاجز من الضروري أن تتوجّه لاستشارة الطبيب الذي يعمل على اكتشاف السبب وعلاج المشكلة.

أما إذا كانت أوجاع عادية غير مرتبطة بأي سبب مرضي، فهو ينصحها باتخاذ التدابير التي تساعد على التخفيف من هذه الأوجاع من خلال تغيير وضعية جلوسها ونومها، ارتداء حمالة صدر طبية مناسبة لهذه الحالة، وممارسة تمارين التنفّس والرياضات الخاصة بالنساء الحوامل.

المزيد حول صحة الحامل في هذه الروابط:

إكتشفي أسباب وعلاجات ألم المهبل خلال الحمل

حامل ولا يُمكنكِ النوم... 7 نصائح فعّالة ستُفيدكِ!

 بطن الحامل قد يكون صغير الحجم... لهذه الأسباب!

‪ما رأيك ؟