التهاب المشيمة عند الحامل... ما مدى خطورته؟

التهاب المشيمة عند الحامل... ما مدى خطورته؟

ترتبط المشيمة بالجنين من جهة وبحبل السرة من جهة أخرى، ووظيفتها الأساسيّة تكمن في إفراز الفضلات من الجنين ونقل الأوكسيجين والغذاء من الأمّ الحامل إليه كما أنّها تحمي الجنين من الالتهابات والعدوى والمواد السّامة.

ولكن ماذا إن أُصيبت المشيمة نفسها بالالتهابات؟ نستعرض في هذا الموضوع من موقع صحتي المزيد من المعلومات عن التهاب المشيمة عند الحامل وتأثيره.

 

التهاب المشيمة.. هل هو خطير؟

 

في بعض الأحيان، قد تُصاب المشيمة بالعديد من المشاكل مثل التكلّس أو الالتصاق أو الانفصال عن الرّحم أو الالتهابات في أغشيتها القريبة من السّائل الأمنيوسي الذي يسبح به الجنين، وعادةً ما تكون هذه الالتهابات نتيجة وجود عدوى بكتيريّة في غشاء المشيمة وتُسمّى بحالة التهاب المشيمة.

 

تعتبر هذه الحالة خطيرة لأنّها قد تسبّب مضاعفاتٍ ومشاكل خلقيّةٍ للجنين؛ منها الإصابة بالشلل المخي ويضطرّ معها أحياناً إلى اللجوء للولادة المُبكرة بهدف حماية الجنين من أيّ مشاكل أو عدوى يُمكن أن تنتقل إليه من التهابات المشيمة.


ما هي أسباب التهاب المشيمة؟

 

تعود إصابة المشيمة عند الحامل بالالتهابات إلى سببين هما الأكثر شيوعاً:

 

- عدوى بكتيريّة تُصيب غشاء المشيمة: قد تقف خلف إصابة المشيمة عند الحامل بالالتهاب، إصابة غشاء المشيمة بعدوى بكتيريّة خارجيّة، وهذا السّبب عادةً ما يُعتبر الأساسي لدى الإصابة بالتهاب المشيمة.

- التهابات داخليّة في الجسم: يُمكن أن تكون الحامل مُصابة ببعض الالتهابات الداخليّة في جسمها، التي قد تؤدّي في بعض الحالات إلى إصابتها بالتهاب المشيمة خلال الحمل.

لذلك، لا بدّ من قيام المرأة بفحوصاتٍ دوريّة للتأكّد من خلو جسمها من أيّ التهابات خصوصاً خلال فترة التخطيط للحمل وخلال فترة الحمل أيضاً.

 

ماذا عن المُضاعفات؟

 

ثمّة بعض الأعراض التي قد تدلّ على إصابة الحامل بالتهاب المشيمة، وهي على الشّكل التالي:

 

- إصابة الجنين بتشوّهات: قد يُصاب الجنين بتشوّهات معيّنة نتيجة إصابة الحامل بالتهاب المشيمة، ومن أبرز هذه التشوّهات احتمال إصابته بالشلل المخي.

- عدم وصول الدم والغذاء إلى الجنين: يُمكن أن يُعاني الجنين من عدو وصول الدم والغذاء بشكلٍ جيّد إليه نتيجة إصابة الحامل بالتهاب المشيمة.

- تسمّم الدم: قد تُصاب الحامل بتسمّم الدم نتيجة إصابتها بالتهاب المشيمة في بعض الحالات.

- الولادة المبكرة أو الإجهاض: في بعض الحالات المتقدّمة، يُمكن أن تتعرّض الحامل للإجهاض أو الولادة المبكرة نتيجة الإصابة بالتهاب المشيمة.

 

بعد الاطّلاع على كلّ هذه المعلومات الخاصة بالتهاب المشيمة، بات من الضّروري التزام الحامل بالزيارات الطبّية الدوريّة لمُتابعة حملها لحظة بلحظة والقيام بكلّ الفحوصات التي يطلبها الطّبيب والتي يُمكن أن تكشف عن تفاصيل الحمل ونمو وتطوّر الجنين في الرّحم.

 

اليكم المزيد من المعلومات حول المشيمة عبر موقع صحتي:


كل ما تحتاجين إلى معرفته حول سرطان المشيمة!

تنبهي لأعراض انفصال المشيمة في حملك

تجنّبي انفصال المشيمة المبكر باتباعك هذه النصائح

 

‪ما رأيك ؟