السباحة مُفيدة للحامل... وهكذا تؤثّر عليها!

السباحة مُفيدة للحامل... وهكذا تؤثّر عليها!

يُمكن أن تبدأ الحامل بالسّباحة اعتباراً من الأشهر الأولى من الحمل، حيث يُمكنها البدء بتمارين السّباحة كاملة. أمّا في مراحل الحمل التالية، فمِن المُستحسن أن تُركّز على التّمارين التي تعمل على شدّ منطقة الصّدر وتُقوّي عضلات الظهر.

نكشف في هذا الموضوع من موقع صحتي أبرز الفوائد الصحّية التي تؤمّنها السّباحة للحامل.

 

تحسين الدّورة الدمويّة

تعمل السباحة على تحسين الدّورة الدمويّة في جسم الحامل؛ الأمر الذي يبعث النشاط والحيويّة في جسدها ويُحفّزها على إنجاز المهام اليوميّة بنشاطٍ وحيويّ بعيداً من إرهاق الحمل.

 

حرق السّعرات الحراريّة

تُحفّز السباحة الجسم على حرق السّعرات الحراريّة الزّائدة فيه، وهو ما يُساهم في تخليص الحامل من الدّهون المُتراكمة في جسدها والتي تُشكّل عبئاً على العمود الفقري الذي يُعاني من بعض الآلام بسبب وزن الحمل النّاتج عن ثقل الحمل.

 

تخفيف آلام الظّهر والمفاصل

تُعرَف السباحة بتأثيراتها الإيجابيّة من ناحية التّخفيف من آلام الظهر خصوصاً تلك المُصاحبة للحمل؛ ويعود السّبب إلى أنّ المياه تُقلّل الضّغط على عضلات الظهر المُحاذية للعمود الفقري.

كما تلعب السباحة دوراً هاماً في وقاية الحامل من آلام المفاصل.

 

تقوية العضلات

تحتاج الحامل إلى تقوية عضلات جسمها من أجل الوقاية من التشنّجات العضليّة الشّائعة خلال الحمل، وهذا ما تُحقّقه السباحة للحامل؛ إذ تُساعد على تقوية عضلات الجسم عموماً وعضلات كلّ من الذّراعين والسّاقين خصوصاً.

كما أنّ السباحة تُساهم في تحضير الحامل جسديّاً للجهد العضلي الذي ستبذله خلال الولادة.

 

تحسين الجهاز التنفّسي

من الطّبيعي أن تضطرب عمليّة التنفّس بعض الشيء خلال الحمل، وهنا تكمن أهمّية السباحة من ناحية مُساهمتها في تحسين أداء الجهاز التنفّسي لدى الحامل من خلال تقوية الرّئتين، ما يُساعدها على تنظيم عمليّة التنفس خلال فترة الحمل.

 

تعزيز المناعة

تعمل السباحة خلال الحمل على تحسين أداء الجهاز المناعي في جسم الحامل ورفع كفاءته في مواجهة الأمراض والمشاكل الصحّية التي عادةً ما تكون عرضة لها خلال فترة الحمل، بسبب ضعف مناعة الجسم.

 

القضاء على الغثيان الصّباحي

قد تُعاني الحامل من الغثيان الصباحي المُزعج خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل نتيجة للتقلّبات الهرمونيّة في جسمها، وهو يُعدّ أحد أعراض الحمل الأساسيّة والشّائعة. وتعمل السباحة على القضاء على هذا الغثيان والتّقليل منه.

 

بالإضافة إلى تأثيرات السباحة الجسديّة على الحامل، فإنّ ممارسة هذه الرياضة تلعب دوراً هاماً في تحسين الحالة النفسيّة التي عادةً ما تكون مُضطربة خلال فترة الحمل، وتُساعد الحامل على تجاوز الاضطرابات العاطفيّة التي تتعرّض لها. 

 

المزيد عن الرياضة والحمل في ما يلي:


‪ما رأيك ؟