الفيتامين د أساسي لنموّ جنينكِ...فلا تهمليه!

الفيتامين د أساسي لنموّ جنينكِ... فلا تهمليه!

يُعرف فيتامين د بفيتامين "أشعة الشمس" لقدرة الجسم على تصنيعه من التعرض لأشعة الشمس. بالإضافة إلى فوائده العديدة للعظام والدماغ والقلب والأوعية الدموية والمناعة والتمثيل الغذائي وصحة الجهاز التنفسي، يعتبر فيتامين د عنصراً غذائياً مهماً لحمل صحي، خصوصاً انه يؤثر ايجاباً على نموّ وصحة الجنين.

 

فوائد فيتامين د للجنين

1

وزن  طبيعي عند الولادة

يرتبط انخفاض الوزن ومحيط الرأس عند الولادة بمضاعفات الحمل، والتي يمكن ان يسببها نقص فيتامين د. تظهر الأبحاث من جامعة هارفارد أن ارتفاع مستويات فيتامين د يرتبط بارتفاع وزن الأطفال عند الولادة وبمحيط رأس أكبر. في حين، قد يترافق نقص فيتامين د مع انخفاض الوزن عند الولادة، ومحيط الرأس.

2

تعزيز خلايا دماغ الجنين

ان الأطعمة الغنية بفيتامين د تقوّي وتعزز نشاط خلايا الدماغ عند الجنين وتضمن نموّها بطريقة سليمة دون احتمال التعرض لأي تشوهات خلقية. من هنا، وعند تناول الاطعمة الغنية بفيتامين د، فأنتِ بالتالي تضمنين صحة مخ ودماغ الجنين في مراحل تكوّنه في رحمكِ، وتجنّبيه اي اضطرابات او مشاكل على المستوى الذهني بعد الولادة.

3

تقوية عظام الجنين

لا شكّ في أن فيتامين د يلعب دوراً اساسياً وبارزاً في تعزيز وتقوية صحة عظام الجنين، لا بل انه ايضاً يساعده على بناء عضلاته ويقيه من مشكلة هشاشة العظام. من هنا، على المرأة الحامل في هذه الفترة ان تحرص على التركيز على تناول مشتقات الالبان الحليب الخالية من الدسم، وبياض البيض والجبن الشيدر. كما والمهم ان تستشير طبيبها، الذي قد يوصي بتناول مكملات فيتامين د.

4

منع الولادة المبكرة

ان الولادة المبكرة هي احدى اهم الأسباب الرئيسية لوفيات الرضع، ويمثل ما يقدر بنحو 9.6 % من الأطفال المولودين في العالم، وقد تم ربط نقص فيتامين د بمضاعفات الحمل هذه. من هنا، ووفقاً لدراسة حديثة اجرتها جامعة هارفارد، توصلت إلى أن المستويات الكافية من فيتامين د قد تقلل من بنسبة 40٪ من نسبة الولادة المبكرة.

لقراءة المزيد عن الحمل إضغطوا على الروابط التالية:

كيف تتغيّر حالتك النفسية في الثلث الثالث من الحمل؟

هل تعانين من آلام الاسنان في الشهر الثامن من الحمل؟ إليكِ الأسباب!

السعال خلال الحمل... هل هو خطير؟ وكيف يُعالَج؟

‪ما رأيك ؟
من انوثة