تنبّهي لأعراض الجدري خلال الحمل

تنبّهي لأعراض الجدري خلال الحمل

لا بد للمرأة الحامل أن تحاول حماية نفسها من جميع أنواع الأمراض التي بإمكانها أن تؤثر سلباً على صحة الجنين ونموه. وجدري الماء هو أحد الأمراض التي من الممكن أن تلتقطها المرأة الحامل بسهولة لأن جهاز المناعة لديها لا يكون في أحسن حالاته خلال هذه الفترة. ولكن ما هي تأثيرات هذا المرض على الأم والجنين ؟

 

ما هو مرض جدري الماء؟

 

هو عبارة عن فيروس ينتقل من شخص إلى آخر من خلال التنفّس أو من خلال اللمس. أعراضه الأولية تشبه أعراض نزلة البرد أو الأنفلونزا، أي السعال والحرارة المرتفعة والسيلان، تستمر هذه الأعراض لمدة ثلاثة أيام، وبعد ذلك تبدأ الحبوب بالظهور على كامل أنحاء الجسد، وهذه الحبوب تكون مليئة بالسائل. هذا المرض هو بحاجة إلى علاج للشفاء منه،وقد أصبح من الأمراض غير المعقدة والتي يسهل علاجها ولا تشكل خطراً على الشخص المصاب بها.

 

الجدري خلال الحمل

 

ينتقل الجدري إلى المرأة الحامل إذا كانت لم يسبق لها وأصيبت به خلال فترة طفولتها أو في مرحلة سابقة، وذلك لأنه وعند الإصابة بهذا المرض أو تلقي اللقاح الخاص به، يقوم الجسم بإنتاج أجسام مضادة للفيروس، وهي عبارة عن بروتينات تقوّي جهاز المناعة وتساعده على التعرف على الفيروسات وحماية الجسم منها، وبذلك لا يصاب الجسم بهذا المرض مرة أخرى.

 

إذا حصل وأصيبت المرأة بالجدري أثناء حملها، من المحتمل أن تتعافى بواسطة العلاج الطبي من دون أن يؤثر ذلك على الجنين بأي شكل، ومن الممكن أيضاً أن يسبب المرض مضاعفات شديدة الخطورة على الطفل، وذلك مرتبط بالفترة التي تحصل فيها الإصابة، ومن هذه المضاعفات نذكر:

إذا أصيبت الأم بالمرض قبل الأسبوع الـ13 من الحمل، غالباً ما لا تكون هناك أي آثار جانبية أو تأثيرات على الطفل.

 

إذا حدثت الإصابة بين الأسبوعين الـ13 والـ19، فإن ذلك يؤدي إلى ازدياد احتمال إصابة 20 الجنين بالمشاكل، نذكر منها التشوهات الخلقية، أو قلة الوزن، أو المشاكل في العيون وبطء في قدرة الطفل على تنمية قدراته الجسدية.

 

بين الأسبوع 20 و36 غالباً يكون الخطر ضئيلاً، وقد لا يصاب الطفل بأي أذى. ولكن بعد الأسبوع الـ36، تعود احتمالات الأذى إلى الإرتفاع، فيمكن أن يولد الطفل وهو مصاب بالمرض، كما أيضاً تكون احتمالات إصابته بالمرض عالية إذا أصيبت به أمه خلال الأيام السبعة الأولى بعد ولادته حيث يكون جهاز المناعة عنده ما زال ضعيفاً.

 

المزيد عن المشاكل الصحية أثناء الحمل وحلولها:

 

كيف تتعاملين مع الذئبة الحمراء خلال الحمل؟

ما هي المخاطر التي تسبّبها الالتهابات خلال الحمل؟

إليكِ طرق علاج احتقان الانف خلال الحمل!

‪ما رأيك ؟
من انوثة