كيف تتعاملين مع الذئبة الحمراء خلال الحمل؟

كيف تتعاملين مع الذئبة الحمراء خلال الحمل؟

تتعرّض المرأة الحامل في بعض الحالات للإصابة بمرض الذئبة الحمراء، وهو مرض مناعي ذاتي ما يجعلها تتساءل عن مصير حملها وصحة طفلها. لذا، وإذا أردتِ التعرف أكثر على هذا الموضوع، تابعينا خلال السطور القادمة.

 

ما هو مرض الذئبة الحمراء؟

 

مرض الذئبة الحمراء هو مرض مزمن يحدث عندما لا يستطيع جهاز المناعة معرفة الفرق بين الخلايا السليمة في جسمك وبين الأجسام الغريبة، مما يؤدي إلى بدء الجسم في مهاجمة خلاياكِ. هذا يمكن أن يؤدي إلى التهاب وألم وتلف الجهاز المناعي.

 

كيف يؤثر مرض الذئبة الحمراء على الحمل؟

 

هناك عدد من مخاطر الحمل المرتبطة بمرض الذئبة الحمراء، بما في ذلك:

تسمم الحمل: إن مرض الذئبة الحمراء يزيد من خطر إصابة الحامل بتسمم الحمل بنسبة 3 إلى 5 مرات.

- متلازمة HELLP: وهي عبارة عن اضطراب في الكبد وتجلّط في الدم وهي خطيرة جداً وتحدث عادة بالتزامن مع تسمم الحمل وفي الثلث الثالث من الحمل.

- الولادة المبكرة: عن مرض الذئبة الحمراء خلال الحمل يسبب الولادة المبكرة.

- إجهاض: يمكن أن يعرّض مرض الذئبة الحمراء الحامل إلى خطر الإجهاض أو حتى ولادة الجنين ميت.

 

هل يؤثر مرض الذئبة الحمراء على الطفل؟

 

عند ولادة الطفل يمكن أن يصاب بطفح جلديّ متفرّق في جسمه، أو بتخثّر في دمه ولكن سرعان ما تختفي تلك المشاكل بعد بلوغ الطفل شهره السادس.

 

كيفية علاج الذئبة الحمراء خلال الحمل؟

 

- أولاً يجب أن تلتزمي بمواعيد الطبيب خلال الحمل، فهو ومن خلال الفحوصات اللازمة يتابع عن كثب صحة الجنين مثل مراقبة البروتين في البول، المشيمة بالإضافة إلى نموّ الطفل الطبيعي.

 

- إذا تمّ تشخيص إصابتك بالذئبة الحمراء خلال الحمل، فعليكِ إذاً أن تراقبي جيّداً ضغط دمك لتجنّب الإصابة بتسمم الحمل. كما انه من الممكن ان يطلب الطبيب مكوثك في المستشفى وإبقائك تحت المراقبة في حال حدوث أيّ مضاعفات.

 

- ينصح الطبيب الحامل المصابة بالذئبة الحمراء ايضاً بالراحة والنوم وبإتباع نظام غذائي صحي لتجنّب زيادة وزنها وتراكم الدهون خلال الحمل.

 

لقراءة المزيد عن الحمل إضغطوا على الروابط التالية:

 

هل تشعرين بتعب نفسي خلال الحمل؟ إذاً هذا الموضوع يهمك!

هذا ما يجب أن تعرفه الحامل في الشهر الأول

متى يجب أن تقلقي من الافرازات خلال الحمل؟

 

‪ما رأيك ؟
من انوثة