كلّ ما يجب أن تعرفيه حول ضغط الدم في الشهر التاسع من الحمل!

كلّ ما يجب أن تعرفيه حول ضغط الدم في الشهر التاسع من الحمل!

مع اقتراب موعد الولادة، أي مع بلوغها الشهر التاسع من الحمل، يراقب الطبيب صحة المرأة الحامل عن كثب تجنباً لحدوث أيّ مضاعفات خلال الولادة. من هنا، ومن بين اهم الأمور التي يمكن ان يركز عليها الطبيب هو ضغط الحامل في الشهر التاسع من الحمل. فكيف يكون عادةً الضغط في الشهر التاسع من الحمل؟

 

ضغط الحامل في الشهر التاسع

مع تقدم المرأة في الحمل وبلوغها الشهر التاسع، قد يتغير ضغط دمها أو يعود إلى مستويات ما قبل الحمل. هناك عدة أسباب محتملة لذلك. تزداد كمية الدم في جسم المرأة الحامل بنسبة تصل إلى 45 % أثناء الحمل. هذا هو الدم الإضافي الذي يجب أن يضخه القلب في جميع أنحاء الجسم.

يصبح البطين الأيسر (الجانب الأيسر من القلب الذي يضخ كمية كبيرة) أكثر سمكاً وأكبر. يسمح هذا التأثير المؤقت للقلب بالعمل بجدية أكبر لدعم زيادة حجم الدم. كما وتفرز الكلى كميات متزايدة من الفازوبريسين، وهو هرمون يؤدي إلى زيادة احتباس الماء. في معظم الحالات، ينخفض ضغط الدم المرتفع أثناء الحمل بعد ولادة الطفل. في الحالات التي يظل فيها ضغط الدم مرتفعاً، قد يصف الطبيب نوعاً من الدواء على مدة زمنية معينة لإعادته إلى طبيعته.

 

منع ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل

يمكن التقليل من عوامل الخطر الشائعة لارتفاع ضغط الدم، مثل السمنة، من خلال النظام الغذائي والتمارين الرياضية.

- أثناء الحمل، من الطبيعي اكتساب بعض الوزن، من هنا قد تختلف الإرشادات الغذائية للنساء الحوامل حسب حالتها الصحية. يمكن أن يساعد اختصاصي التغذية في وضع خطة وجبات مصممة خصيصاً لطولك ووزنك وحالتكِ الصحية.

- كما انه من المهم تجنب التدخين خلال الحمل، ذلك لأن هذا الأمر يرفع ضغط الدم ويسبب مضاعفات أخرى أثناء الحمل.

- يعتبر الملح مهماً أثناء الحمل وليس من الضروري عادةً الحد من تناول الملح، حتى بالنسبة للنساء المصابات بارتفاع ضغط الدم. ولكن الإكثار من تناول الملح ضار بالمرأة الحامل ويمكن أن يؤثر على نمو الجنين وتطوره.

- يسبب الحمل تغيرات هرمونية وكذلك تغيرات نفسية وجسدية. يمكن أن يؤدي ذلك إلى زيادة التوتر، مما قد يجعل التحكم في ارتفاع ضغط الدم أكثر صعوبة. جرّبي تقنيات تقليل التوتر مثل اليوغا والتأمل وبعض التمارين الرياضية الخفيفة والمعتدلة.

 

لقراءة المزيد عن الحمل إضغطوا على الروابط التالية:

كيف تتغيّر حالتك النفسية في الثلث الثالث من الحمل؟

هل تعانين من آلام الاسنان في الشهر الثامن من الحمل؟ إليكِ الأسباب!

السعال خلال الحمل... هل هو خطير؟ وكيف يُعالَج؟

‪ما رأيك ؟
من انوثة