كيف تكون حالتكِ النفسية خلال الحمل؟

كيف تكون حالتكِ النفسية خلال الحمل؟

تلعب الصحة النفسية دوراً اساسياً ومهماً جداً في الحمل، بحيث انه من الضروري ان تولي لها الحامل عنايةً خاصةً تماماً كما تعتني بصحتها الجسدية. فمن الطبيعي ان تمرّ المرأة الحامل بالعديد من التقلّبات على الصعيد النفسي، الّا ان الاهم هو معرفة كيفية التعامل معها والسيطرة عليها.

 

الحالة النفسية للحامل

يعدّ الاستعداد لإنجاب طفل امراً مثيراً ولكنه أيضاً مليء بالتحديات. لا تتفاجئي إذا واجهتِ بعض التغييرات على صعيد حالتكِ النفسية في هذا الوقت، فهذا الامر شائع جداً. اليكِ ما قدّ تمرّين به على الصعيد النفسي:

 

التقلّبات المزاجية

ان التغيرات السريعة في هرموناتك هي السبب الرئيسي لتقلبات مزاجك. قد تشعرين بالإثارة في دقيقة واحدة، بينما قد تشعرين بالقلق في الدقيقة التالية. من الطبيعي تماماً تجربة تقلبات عاطفية متكررة خلال هذا الوقت.

 

التوتر والقلق

يمكن أن تؤثر التغيرات الهرمونية أثناء الحمل على المواد الكيميائية الموجودة في دماغك. فمن الممكن أن يكون لديكِ بعض المخاوف بشأن ما سيحدث خلال الحمل. تشعر بعض النساء الحوامل بالتوتر الشديد في هذه الفترة، وقد يزداد هذا الامر بشكلٍ كبيرٍ عندما تقترب من موعد الولادة. فهي تعاني من الارق والتوتر بسبب كثرة التفكير بالولادة والم المخاض، وعن مضاعفاتها المحتملة، ناهيك عن صحة المولود الجديد. وبالإضافة إلى التعامل مع التغيرات الهرمونية والجسدية، قد تشعرين بالتوتر بشأن امور مثل اختبارات ما قبل الولادة، خاصة إذا كانت لديك تجربة سيئة من قبل، مثل الإجهاض.

 

النسيان

الحمل يغير دماغ المرأة. نظراً لأنك تمرّين بالكثير من التغييرات، فمن الطبيعي أن تفقدي تركيزك. حتى لو كنتِ شخصاً منظماً، وتجيدين تعدّد المهام، فقد تواجهين صعوبة في تذكر الأشياء الصغيرة. لكن كل هذا مؤقت.

 

بعض النصائح

هناك الكثير من الأشياء التي يمكنك القيام بها للمساعدة في إدارة صحتك النفسية أثناء الحمل:

- لا تتوقعي الكثير من نفسكِ - كوني واقعية بشأن ما يمكنكِ القيام به؛ واستريحي عندما تحتاجين إلى ذلك.

- حاولي عدم إجراء تغييرات كبيرة في هذا الوقت، مثل الانتقال من منزل إلى آخر أو تغيير الوظائف، إلا إذا كان عليكِ ذلك.

- حافظي على نشاطك البدني (استشيري طبيبك بل البدء في برنامج للتمارين الرياضية).

- تناولي وجبات صحية منتظمة.

- اقضِ وقتاً مع الأشخاص الذين يجعلونك تشعرين بالراحة والرضا عن نفسكِ.

 

لقراءة المزيد عن الحمل إضغطوا على الروابط التالية:

كيف تتغيّر حالتك النفسية في الثلث الثالث من الحمل؟

هل تعانين من آلام الاسنان في الشهر الثامن من الحمل؟ إليكِ الأسباب!

السعال خلال الحمل... هل هو خطير؟ وكيف يُعالَج؟

‪ما رأيك ؟
من انوثة