كيف يفيد العلاج بتقويم العمود الفقري المرأة اثناء وبعد الحمل؟ د. لوسيان عيد يجيب عن تساؤلاتك

كيف يفيد العلاج بتقويم العمود الفقري المرأة اثناء وبعد الحمل؟ د. لوسيان عيد يجيب عن تساؤلاتك

العلاج بتقويم العمود الفقري هو وسيلة طبيعية خالية من الأدوية للحفاظ على صحة الجسد، القضاء على الآلام، وتصحيح وضعية الجسم واستعادة الأداء الطبيعي للنظام العضلات والعظام، وذلك في أي عمر وتبعا للحالة الصحية. وعلاوة على ذلك، فهذا العلاج له دور مهمّ لمساعدة الأمهات الحوامل.

 

خلال فترة الحمل، تحدث العديد من التغيرات الفسيولوجية والهرمونية لجسد المرأة وذلك للتحضير لخلق بيئة ملائمة للجنين. لذا فإن تعديلات تقويم العمود الفقري بشكل منتظم، يمكن أن تساعد على ضمان حمل وولادة أكثر صحة وسهولة. وهذا ما يحدّثنا عنه د. لوسيان عيد من عيادة Spine & Wellness.

 

1- بداية ما هي الأسباب التي يجب أن تدفع النساء الحوامل للحصول على الرعاية بتقويم العمود الفقري؟

 

خلال فترة الحمل، تحدث تغييرات في وضع الحوض، جاحظ البطن ويزيد منحنى الظهر ووضعيته، والتي قد تؤدي إلى مضاعفات عديدة مثل آلام منتصف وأسفل الظهر، عرق النسا بالإضافة الى آلام المفاصل. وهنا بعض من الأسباب التي يجب ان تدفع النساء الحوامل للجوء الى الرعاية بتقويم العمود الفقري:

 

-  تخفيف الآم الظهر، الرقبة والمفاصل: تعتبر فترة الحمل صعبة وضاغطة على الهيكل العظمي للجسم، فوزن البطن و توسعه يغير وضعية وانحناء العمود الفقري. العلاج بتقويم العمود الفقري يمكن أن يساعد بتصحيح وضعية العمود الفقري والحفاظ على المنحنى المقصود.

 

وعلاوة على ذلك، فإن عظم الحَرْقَفة Ilium)  (العظام المسطحة للحوض) تغير وضعيتها  لتسهيل عملية الولادة. هذا التغيير المفاجئ عادة ما يسبب تهيج والتهاب المفصل (العجزي الحرقفي). لذا فان الطريقة الوحيدة للتخلص من الألم هو إعادة تنظيمه في الموضع الصحيح وبالتالي التخفيف من حدته.

 

وبالإضافة إلى ذلك، فإن البطن المتنامي يسبب زيادة في انحناء الظهر مما يسبب اندفاع الرأس والرقبة إلى الأمام، مؤدياً بالتالي الى ضغط شديد على العضلات والأربطة والمفاصل .Spinal Manipulation التلاعب في العمود الفقري هو الحل الوحيد لهذه المشكلة الميكانيكية.

 

-  الحفاظ على حمل صحي: يستند العلاج  بتقويم العمود الفقري على السماح للجسم لشفاء نفسه عن طريق إزالة العوائق الضاغطة على الأعصاب في العمود الفقري. لذا فهو يساعد على ضمان نظام مناعي صحي لكل من الأم والطفل، والذي يكون مرتبطا بشكل وثيق أثناء الحمل.

 

- ضمان أفضل وضعية للولادة: إذا كان الوركين والعمود الفقري السفلي خارج المحاذاة، يمكن للطفل ان يتخذ عندها وضعيات غير مثالية للولادة. تعديلات تقويم العمود الفقري تنشأ التوازن في حوض المرأة الحامل وتقلل الإجهاد لرحمها والأربطة الداعمة، وذلك للسماح للجنين باتخاذ الوضعية المثالية. ونتيجة لذلك، فإن للجنين فرصة أكبر للانتقال إلى الموضع الصحيح اثناء الولادة.

 

2- حتّى أي شهر يُعتبر العلاج بتقويم العمود الفقري آمناً خلال الحمل؟

 

العلاج بتقويم العمود الفقري آمن حتى الشهر الثامن من الحمل. مركز Spine & wellness لديه المدربين وذوي الخبرة لعلاج مثل هذه الحالات. بالإضافة الى وجود طاولة خاصة تُعدل لتناسب البطن المتوسع. العلاج بتقويم العمود الفقري آمن جدا وفعال للغاية للتخلص من الألم في حين اللجوء للأدوية  ليس خيارا مسموحاً أثناء الحمل.

 

3- لماذا من المهم أيضا اللجوء الى العلاج بتقويم العمود الفقري بعد الولادة؟

 

العلاج بتقويم العمود الفقري يمكن أن يساعد في عملية الشفاء بعد الولادة، عن طريق تصحيح أي اختلالات، التي قد وقعت أثناء المخاض الذي يؤثر على العمود الفقري بالكامل وخاصة أسفل الظهر، من جميع الالتواءات التي تحملها. سوف يضمن العلاج بتقويم العمود الفقري أن يعمل جسم الأم على النحو الأمثل بحيث يمكن شفاء الجسد أسرع بعد الصدمات من الولادة.

 

وعلاوة على ذلك، العلاج بتقويم العمود الفقري ضروري أيضا لتصحيح مشاكل الوضعية وآلام الظهر الناتجة عن الرضاعة الطبيعية، ومن حمل الطفل لفترات طويلة.

 

وأخيرا، يشرح الدكتور عيد أن العلاج بتقويم العمود الفقري هو جزء مهم من الرعاية الصحية الوقائية للأشخاص من جميع الأعمار ومراحل الحياة، ولكن يمكن أن يكون مفيداً بشكل خاص للنساء الحوامل.

 

تابعوا المزيد من المواضيع مع د. لوسيان عيد عبر الروابط التالية:

 

تنبهوا الى اعراض متلازمة العمل المكتبي

كيف تجنّبون اطفالكم آلام الظهر

يمكن التخلّص من الصداع بطريقة طبيعية

‪ما رأيك ؟