كيف يمكن أن تؤثر أشعة الشمس على الحامل؟

كيف يمكن أن تؤثر أشعة الشمس على الحامل؟

مع حلول فصل الصيف، وتحوّل الطقس إلى دافىء ومشمس، تكثير تساؤلات المرأة الحامل حول إمكانية تعرّضها لأشعة الشمس. ولكن، وعلى الرغم من فوائد الشمس الكبيرة، هل من الآمن أن تتعرّض الحامل لأشعتها؟

 

مخاطر تعرض الحامل للشمس


- زيادة درجة حرارة جسم المرأة الحامل: يمكن أن تصبح أكثر عرضة للجفاف مما يؤدي إلى أعراض الولادة المبكرة. وهذا بدوره يمكن أن يرفع درجة حرارة الجنين، مما قد يتسبب في تلف في الدماغ خصوصاً عندما تجلس المرأة الحامل لفترةٍ طويلة جداً تفوق الـ3 ساعات.

- البقع الداكنة: أثناء الحمل ، يمكن أن تزيد الهرمونات، وخاصة الاستروجين، في الجسم من خطر الإصابة بالكلف أو تصبغات الجلد خصوصاً عند التعرّض لأشعة الشمس لوقتٍ طويل. هذه البقع الداكنة، عادة ما تظهر على الجبهة وعلى الأنف وقد لا تزول أبداً بعد الولادة.

- سرطان الجلد: يمكن أن يؤدي التعرض لأشعة الشمس، خاصةً تلك التي تؤدي إلى حروق الشمس، إلى زيادة خطر الإصابة بالسرطان (سرطان الجلد). وهذا ما يمكن أن يضرّ بصحة المرأة الحامل، وبصحة الجنين ايضاً الذي يمكن أن يتعرّض لتلفٍ في خلايا بشرته ولحروق متفرقة في أنحاء جسمه.

 

نصائح عند التعرض لأشعة الشمس في الحمل


شرب الماء

إن شرب الكثير من الماء أثناء الحمل يمن أن يمنع جفاف البشرة خصوصاً عند التعرّض لأشعة الشمس. لذلك، لا يجب أن تهمل المرأة الحامل تناول 8 أكواب على الأقل من الماء لضمان ترطيب جسمها ومنع أي مضاعفاتٍ محتملة.

تجنّب ساعات الذروة

من المهم ان تتفادى الحامل التعرض للشمس من الساعة الـ11 إلى الساعة 3 من بعد الظهر. ففي هذا الوقت تكون أشعة الشمس في أوجها ويمكن أن تكون آثارها سلبية وضارة عليها.

واقي الشمس

إن واقي الشمس مهم وضروري، خصوصاً إذا كانت درجة الحماية فيه تتخطى الـ40 SPF . كما وامهم تجديده على فتراتٍ متواصلة في اليوم وخصوصاً عند التعرّض لأشعة الشمس.

 

لقراءة المزيد عن صحة الحمل إضغطوا على الروابط التالية:

لماذا تفقد الحامل شهيتها؟

هل يُمكن علاج الالتهاب الكبدي عند الحامل بالأدوية؟

لماذا يُعتبر الاهتمام بصحة الفم ضروري في الحمل؟

 

 

‪ما رأيك ؟