لماذا تعاني الحامل من آلام الحوض؟

لماذا تعاني الحامل من آلام الحوض؟

تحدث عادة آلام في الحوض أثناء الحمل وهي عبارة عن آلام من الداخل وتنتقل لأعلى وللخارج على جانبي الفخذين لبضع ثوان، وذلك نتيجة لوجود أربطة تحيط بالرحم في منطقة الحوض. وكلما زاد حجم الرحم نتيجة لنمو الجنين أثناء الحمل كلما تمددت هذه الأربطة لتدعيم الرحم ونتيجة لكل هذه التغيرات تشعرين بألم في الحوض.

 

وقد تأتي الآلام عندما تقومين فجأة، أو عندما تلتفتين بسرعة في السرير، أو عندما تتمشين، وهذا قد يذعر العديد من الحوامل ويعتبرن أن هناك خطأ، لكن لحسن الحظ هذا الألم غير خطر ويستمر عادة في الفترة الأولى من الحمل، لذا إذا كنت تشعرين بالألم الشديد قد يساعدك حني جسمك إلى الأمام عند إحساسك بالألم.

 

ما هي أعراض آلام الحوض أثناء الحمل؟

 

إن الحالة المسماة بألم الحزام الحوضي هي عبارة عن مجموعة من الأعراض غير المريحة و سببها اختلال أو تصلب المفاصل الخلفية أو الأمامية للحوض. إن ألم الحزام الحوضي ليس ضارا لطفلك، ولكنه يمكن أن يتسبب بآلام شديدة حول منطقة الحوض ويجعل تنقلك صعباً. كما ان الأعراض تختلف باختلاف النساء، و قد يكون ألم الحزام الحوضي أشد لدى بعض النساء من أخريات. و الأعراض يمكن أن تشمل ما يلي:

 

- ألم حول منطقة عظم العانة في منتصف الجهة الامامية.

 

- ألم في جانب أو جانبي الجزء السفلي من الظهر.

 

- ألم في المنطقة الواقعة بين المهبل والشرج.

 

- يمكن أيضا للألم الوصول إلى الأفخاذ، وقد تشعر بعض النساء أو تسمع اصوات طقطقة او احتكاك في منطقة الحوض.

 

ما هي الحالات التي ستشعر فيها الحامل بآلام الحوض؟

 

الألم يمكن أن يكون ملحوظاً أكثر في الحالات التالية:

 

- المشي

 

- صعود الدرج

 

- الوقوف على ساق واحدة،على سبيل المثال عند ارتداء الملابس أو صعود الدرج

 

- التقلب في السرير

 

- كما يمكن أن يكون من الصعب المباعدة بين الساقين، على سبيل المثال عند الخروج من السيارة

 

اسباب الم الحوض عند الحامل

 

السبب الخفي وراء الم الحوض عند الحامل هو هرمون الريلاكسين الذي يفرز بكثرة قبيل الولادة لاحداث تمدد فى الاربطة وارتخاء  فيها حتى يخرج الجنين وتحدث الولادة بسلام، لكن احيانا يقوم هرمون الريلاكسين بدوره اكثر من اللازم  بالشكل الذي يجعل الاربطة ترتخي وتتمدد قبيل ان يكون الجنين جاهزا للخروج، ومن هنا تبدأ المشكلة في الحدوث وتشعرين بألم الحوض.

 

علاج الم الحوض

 

يمكن علاج الم الحوض وتخفيف اعراضه بهذه الطرق:

 

- ارتداء حزام الحوض الذى يساعد على عودة عظام الحوض الى مكانها الطبيعي بعد الولادة.

 

- التمارين الرياضية، وخاصة تمارين البطن وتمارين عضلات الحوض السفلية، وذلك لتحسين التوازن في الحوض والظهر. قد تحتاجين إلى علاج بالتمارين العملية الخفيفة للورك والظهر أو الحوض للتخفيف الخشونة وعدم التوازن. وقد يفيد أحياناً أداء التمارين في الماء اداء التمارين يجب ان يكون تحت اشراف اخصائي.

 

- تعلم كيفية اداء المهام الضرورية اليومية بطريقة اقل الماً واقل تحميلا على عظام الحوض فيقل الم الحوض.

 

- اذا كان الم الحوض عند الحامل غير محتمل يمكن طلب من طبيبك تناول مسكن لتخفيف الم الحوض، ويجب أيضاً أن تحصلي على نصائح حول كيفية أداء المهام اليومية بطريقة أقل ألماً وحول تسهيل ولادة طفلك. 

 

- قد يساعد العلاج بالوخز بالإبر. 

 

اليك المزيد من المعلومات عن المراة الحامل من خلال موقع صحتي: 

 

هذه هي الأسباب وراء انتفاخ القدمين عند الحامل

هل يجب على المرأة الحامل تناول النعناع؟

لماذا تزداد زيارات الحامل الى المرحاض؟

‪ما رأيك ؟
من انوثة