لهذه الأسباب تصبح المرأة عصبية خلال الحمل!

لهذه الأسباب تصبح المرأة عصبية خلال الحمل!

الشعور بالعصبية خلال الأشهر التسعة من الحمل يعود إلى الكثير من العوامل والأسباب. وفي هذا الموضوع من موقع صحتي تكتشفين معنا ما هي أبرز أسباب العصبية أثناء الحمل، وكيف يمكنك التخفيف من حدتها وتأثيرها على صحتك النفسية.

 

ما هي أسباب العصبية أثناء الحمل؟

 

- التغيرات الهرمونية التي تختبرها المرأة الحامل في هذه الفترة هي السبب الرئيسي للعصبية الزائدة التي تشعر بها. وفي هذا الإطار، لا بدّ من التنبّه إلى أن ردات فعل المراة الحامل العصبية لا تكون ذات منحى شخصي، إنما ردات فعل طبيعية نتيجة التغيرات، لذا يجب تفهمها واستيعابها.

 

- كما أن المشاعر المتضاربة التي تختبرها المرأة في خلال حملها هي مسؤولة عن العصبية المفرطة التي تعاني منها، خصوصاً أنها تختبر الخوف والقلق والتوتر والفرح والسعادة والحزن، كلها في آن واحد. لذا فهي لا تستطيع التعامل مع كل هذه الأحاسيس دفعة واحدة، ما يجعلها عرضة للكثير من ردات الفعل العصبية.

 

- وهناك عوامل جسدية تؤثر على الحالة النفسية لدى المرأة الحامل، حيث إن الدورة الدموية لديها تكون ناشطة أكثر، إذ إنها تحتاج إلى هذا النشاط للوصول إلى الجنين ومنحه الغذاء الضروري. وبالتالي تتأثر المرأة بالعديد من الأمور التي تحصل معها، خصوصاً وأنها تكون شديدة الإنفعال.

 

- هذا بالإضافة إلى أن التغيرات التي تحصل في شكل المرأة الخارجي تجعلها أيضاً عصبية المزاج، إذ إنها تجد نفسها أكثر سمنة ولا تستطيع إرتداء ملابسها بشكل مناسب، أو الأحذية التي تحب، كما أن بعض النساء يعانين من مشاكل من حيث التورم والإنتفاخ واختزان الماء في الجسم. كل هذه العوامل تلعب دوراً رئيسياً في جعل المرأة أكثر عصبية.

 

اقرأوا المزيد عن نفسية الحامل على هذه الروابط:

 

هذا ما تشعرين به في الشهر الثامن من الحمل

إكتئاب الحمل ... خطر كبير على صحة الجنين وسلامة الأم!

كيف تكون نفسية المرأة أثناء الحمل؟

 

‪ما رأيك ؟