ما الذي يسبّب صغر حجم الجنين في الشهر الثامن؟

ما الذي يسبّب صغر حجم الجنين في الشهر الثامن؟

تلاحظ الحامل تغيّرات عدّة في الشهر الثامن من الحمل، أبرزها ضيق التنفس وظهور علامات تمدّد الجلد إضافة إلى زيادة ملحوظة في عدد مرات التبوّل. وفي بعض الحالات، قد تواجه الحامل مشكلة صغر حجم الجنين بالنسبة إلى فترة الحمل، وقد يبقى حجمه صغيراً مقارنة بالأجنّة الآخرين، حتّى انتهاء الحمل والولادة ممّا يزيد من الشعور بالقلق والخوف.


نكشف في هذا الموضوع من موقع صحتي أسباب صغر حجم الجنين في الشهر الثامن من الحمل، وما إذا كانت هذه المشكلة خطيرة.

 

الوزن الطبيعي في الشهر الثامن

 

يبدأ الشهر الثامن من الحمل مع بداية الأسبوع 32، حيث يتراوح وزن الجنين الطبيعي في هذه الفترة ما بين 1.58 كلغ و1.81 كلغ.

وفي الأسبوع 35 وهو الأخير في الشهر الثامن، غالباً ما يكون الوزن الطبيعي للجنين حوالى 2.38 كلغ.

 

لا داعي للقلق!

 

يُعتبر الطبيب هو المرجع الأول والأخير لتحديد ما إذا كان حجم الجنين طبيعيّاً خلال الحمل، خصوصاً وأنّ ذلك يختلف من تجربة حمل إلى أخرى حتّى بالنسبة للحامل نفسها.

 

وقد ترى الحامل أنّ حجم جنينها صغير مقارنة بالمقاييس المتعارف عليها، إلا أنّ ذلك قد لا يشكّل أيّ خطر في حال تأكيد الطّبيب أنّ الحمل سليم وأنّ الجنين ينمو ويتطوّر بطريقة صحّية.

 

مشاكل النمو

 

تؤدّي مشاكل النمو إلى صغر حجم الجنين عن المعدّل بالنسبة للأجنة بنفس عمر الحمل الذين ينمون بشكلٍ طبيعي، وقد يعود ذلك إلى وجود مشاكل تؤثّر على النمو داخل الرحم نتيجة عدم وصول كميات كافية من الأوكسيجين والغذاء للجنين.

 

اضطرابات صحّية عند الحامل

 

قد ينتج صغر حجم الجنين خلال الحمل، عن إصابة الحامل ببعض الإضطرابات الصحية مثل:

- مرض السكري

- ارتفاع ضغط الدم

- أمراض القلب والأوعية الدمويّة

- مشاكل الكلى أو الرئتين

- الإصابة بعدوى فيروسيّة

 

مشاكل بالمشيمة أو الرحم

 

هناك بعض العوامل المتعلّقة بالمشيمة أو الرحم، يمكن أن تؤثّر على إيصال الغذاء والأوكسيجين بشكلٍ كافٍ للجنين ممّا يؤثّر سلباً على نموّه.

 

عوامل تتعلّق بالجنين

 

بالإضافة إلى العوامل المذكورة سابقاً، هناك بعض الأمور التي يمكن أن تؤدّي إلى صغر حجم الجنين في الشهر الثامن:

 

- اختلالات كروموسوميّة عند الجنين

- إصابة الجنين بتشوّهات واضطرابات خلقيّة

- إصابة الجنين بعدوى معيّنة

 

كذلك، فإنّ الحمل بتوأم وجنس الجنين إضافة إلى طول ووزن الأمّ، تُعتبر من العوامل المؤثّرة على حجم الجنين، وهي غالباً ما لا تدعو للقلق. 

 

إليكِ المزيد من صحتي عن حجم الجنين خلال الحمل:

 

إذا كنتِ في شهر حملكِ التاسع ... تعرّفي على العلاقة بين وزن الجنين والولادة!

هل البطن الصغير يدلّ على صغر حجم الجنين؟

القهوة خلال الحمل تسبب انخفاض وزن المولود!

 

‪ما رأيك ؟
من انوثة