ما هو المعدل الطبيعي لركلات الجنين الذي يتمتع بصحة جيدة؟

ما هو المعدل الطبيعي لركلات الجنين الذي يتمتع بصحة جيدة؟

الجنين في بطن الأم هو مثلنا تماماً، يتحرك بنشاط إذا كان بصحة جيدة، ويكون خمولاً قليل الحركة إذا كان يعاني من أي مشكلة. لذلك من المهم أن تقوم الأم بمراقبة ورصد حركات جنينها للاطمئنان على وضعه الصحي والتواصل معه.

 

الشعور بركلات الجنين

 

غالباً تبدأ الأم بالشعور بحركات الجنين في بطنها إبتداءً من الشهر الخامس، ومع أنه يكون قد بدأ بالتحرك منذ الأسبوع الثامن إلا أن الشعور بهذه الحركة لا يكون ممكناً نظراً إلى صغر حجمه.

لذلك فإن الأم تفرح جداً مع الشعور للمرة الأولى بركلة الجنين، وتنتظر الشعور بها يومياً، وتقلق إذا خفّت وتيرة حركته.

 

وحركة الجنين هي عبارة عن ارتطام أطرافه أو رأسه أو أي جزء منه بالجدار الأمامي لبطن الأم، ويحصل ذلك خلال سباحته في السائل الأمينوسي أو تغيير وضعيته داخل الرحم. وهذه الحركات تشبه تلك التي يقوم بها الطفل المولود حديثاً، أي تحريك الأطراف ومص الأصابع والانقلاب والدوران. وكلما ازداد حجم الجنين وقوة عضلاته تزداد حركته داخل الرحم وتتوضّح مع تقدّم الحمل.

 

كيفية حساب الحركات

 

غالباً ما يتحرّك الجنين بعد تناولك وجبات الطعام، أو عند تناولك الحلويات أو العصائر الطبيعية أو المشروبات التي تحتوي على الكافيين، مع العلم أنه من الأفضل أن تتجنّبي هذه المشروبات وأن تتناوليها فقط في الصباح، كما أنه يتحرّك إذا أطلت الجلوس في مكان ضيق من دون حركة لوقت طويل.

 

عدد الحركات الطبيعي في الثلث الأخير من الحمل غالباً ما يكون 10 ركلات أو تحرّكات على الأقل خلال ساعتين، لذلك من المهم أن تدوّني الوقت الذي باشرت فيه بالحساب، وعندما يصل عدد الحركات إلى 10 توقّفي عن العد، فإذا كانت الفترة أقل من ساعتين فإن ذلك يشير إلى أن طفلك بصحة جيدة، أما إذا طالت الفترة لأكثر من ذلك فمن الضروري أن تستشيري الطبيب للاطمئنان على صحة طفلك.

 

إكتشفي المزيد حول نمو الجنين في ما يلي:

 

ما الذي يتسبب بتأخر نموّ الجنين؟

ما الأسباب التي تؤدّي إلى زيادة وزن الجنين خلال الحمل؟

كيف يؤثر تناولكِ لحمض الفوليك على تكوّن مخّ جنينك؟

‪ما رأيك ؟
من انوثة