هكذا يتأثر الجنين عندما تعانين من التوتر خلال الحمل!

هكذا يتأثر الجنين عندما تعانين من التوتر خلال الحمل!

لا شكّ في ان المرأة الحامل قد تمرّ بالكثير من الصعوبات او حتى بالمشاكل الحياتية اليومية خلال الحمل. لذلك، وبما ان الشعور بالتوتر طبيعي خلال الحمل، فقد تتساءل بعض النساء الحوامل عمّا اذا كان لهذا الامر ايّ تأثيرٍ على نموّ الجنين، واذا من الممكن ان ينتقل اليه. اليكِ الجواب في السطور القادمة.

 

تأثر الجنين بتوتر الام

- أظهرت دراسة أن التوتر الذي تتعرض له المرأة أثناء الحمل قد يؤثر على طفلها الذي لم يولد بعد 17 أسبوعاً من الحمل، مما قد يكون له آثار ضارة على الدماغ والنمو. الدراسة هي الأولى التي تظهر أن الأطفال الذين لم يولدوا بعد يتعرضون لهرمونات ضغط أمهاتهم في مثل هذه المرحلة المبكرة من الحمل.

جاءت النتائج، التي نُشرت في دورية Clinical Endocrinology ، بعد بحث منفصل على الحيوانات أظهر أن المستويات العالية من التوتر لدى الأم أثناء الحمل يمكن أن تؤثر على وظائف المخ. كما وتوصل العلماء الى أدلة أخرى في تجربة على البشر تشير إلى أن توتر الأم يمكن أن يؤثر على النمو الطفل، بما في ذلك خفض معدل ذكائه.

قاس الباحثون في الدراسة مستويات هرمون الإجهاد الكورتيزول في 267 امرأة حامل. يعتبر الكورتيزول، الذي يتم ضخه في الدم عندما نشعر بالقلق، مفيداً على المدى القصير، حيث يساعد الجسم على التعامل مع المواقف العصيبة، ولكن التوتر طويل الأمد يمكن أن يسبب التعب والاكتئاب ويجعل المرأة أكثر عرضة للمرض.

أخذ العلماء عينات دم من الأم والسائل الأمنيوسي من حول الجنين في الرحم ووجدوا أنه في عمر الحمل 17 أسبوعاً أو أكثر، تنعكس مستويات الكورتيزول المرتفعة في دم الأم في مستويات أعلى في السائل الأمنيوسي.

- وفي دراسةٍ أخرى، أكّد العلماء ان توتر الام خلال الحمل يؤدي الى اضطرابات في جهاز مناعتها وفي الغدد الصماء المرتبطة بالإجهاد ما قد تؤثر أيضاً على نمو الجنين. ان هذه المشكلة تزيد من احتمال اصابته بالسمنة، ضعف قدرة جسمه في السيطرة على نسبة السكر في الدم بعد الولادة.

 

نصائح للتقليل من التوتر خلال الحمل

- التحدث عن كلّ المشاكل او ما يثير قلقكِ خلال الحمل. يمكنكِ التحدث مع صديقة مقرّبة، زوجكِ او حتى الطبيب النفسي. ان مشاركة المشاكل ومصادر القلق مع الآخرين يساعدكِ على تقليل آثارها على الجنين.

- ممارسة بعض الانشطة الرياضية، مثل المشي او التأمل ولو لمدة 30 دقيقة في اليوم. ان الانشطة تعزز من افراز الجسم لهرمونات السعادة وتقلل من افراز هرمونات التوتر.

 

لا تتركي التساؤلات لديكِ حول التخطيط للحمل ومراحله وصولاً الى الولادة دون جواب! أدخلي الى موقع www.sohatidoc.com واحصلي على استشارة أونلاين من أبرز الأطباء الأخصائيين. 


لقراءة المزيد عن الحمل إضغطوا على الروابط التالية:

كيف تتغيّر حالتك النفسية في الثلث الثالث من الحمل؟

هل تعانين من آلام الاسنان في الشهر الثامن من الحمل؟ إليكِ الأسباب!

السعال خلال الحمل... هل هو خطير؟ وكيف يُعالَج؟

 

 

‪ما رأيك ؟
من انوثة