هل التبوّل المتكرر خلال الحمل علامة على وجود مشكلة صحية؟

هل التبوّل المتكرر خلال الحمل علامة على وجود مشكلة صحية؟

كثرة التبول هي جزء مهم من تجربة الحمل، وقد لا تسبب لكِ ايّ ازعاجٍ خلال الأشهر الأولى. بعد ذلك، خلال الشهر الثالث من الحمل، قد يصح التبوّل المتكرّر مزعجاً لأنه يتطلّ رحلات متكررة إلى الحمام ويتداخل مع نومك.

 

متى يبدأ التبول المتكرر أثناء الحمل؟

التبول المتكرر هو أحد أكثر الأعراض المبكرة في الحمل شيوعاً والتي تبدأ في الثلث الأول من الحمل، حوالي الأسبوع الرابع (أو الوقت الذي ستبدأ فيه الدورة الشهرية).

تجد معظم النساء أنه يتعين عليهن التبول بوتيرة أكبر في أواخر الحمل، بدءاً من الأسبوع الـ35 تقريباً. تميل رحلات الحمام الليلية إلى الزيادة خلال الثلث الثالث أيضاً.

 

ما الذي يسبب التبول المتكرر خلال الحمل؟

- في الواقع ان فرط هرمون الحمل hCG  يزيد من تدفق الدم إلى منطقة الحوض، وبالتالي يزيد من الرغبة في التبوّل خلال الحمل.

في حين أن تدفق الدم هذا يمكن أن يكون مفيداً لزيادة المتعة الجنسية أثناء الحمل، إلا أنه ليس جيداً لركوب السيارة لمسافات طويلة: كما يزيد هرمون hCG من تدفق الدم إلى كليتيك، مما يجعلها أكثر كفاءة أثناء الحمل. عندما تتحسن وظائف الكلى لديك، يتخلص جسمك من السموم بسرعة أكبر.

- يتحمل رحمك المتنامي أيضاً بعض المسؤولية في ما يرتبط بالتبول المتكرر خلال الحمل، لأنه يضغط على مثانتك، مما يجعله أقل قدرة على تخزين البول.

مع اقتراب نهاية الثلث الثالث من الحمل، عندما يستعد طفلك للولادة، "يسقط" رأسه إلى أسفل في الحوض ويضغط بشكل مباشر على مثانتك - مما يعني أنك ستعانين من هذه الرغبة الملحة أكثر من أي وقت مضى.

- بالنسبة للتبول الليلي على وجه الخصوص، يمكن لتلك القدمين والكاحلين المتورمتين أن تلعب دوراً أيضاً. عندما يمتص جسمك السوائل في ساقيك أثناء نومك، يتم استخدام هذه السوائل لتصنيع البول.

 

كيفية التعامل مع التبوّل المتكرر خلال الحمل

- حاولي إفراغ مثانتك تماماً عن طريق الانحناء للأمام أثناء التبول، لذلك قد تقلّصين بذلك عدد زياراتكِ للحمام.

- أيضاً، لا تقللي من شرب السوائل معتقدة أنها ستبعدك ستخلصكِ من مشكلة التبوّل المتكرر. يحتاج جسمك وطفلك إلى إمداد ثابت من السوائل أثناء الحمل - بالإضافة إلى أن الجفاف يمكن أن يؤدي إلى التهابات المسالك البولية. لذلك، احرصي على شرب 10 اكوابً من الناء يومياً، ولكن امتنعي عن ذلك قبل ساعتين من موعد النوم.

 

لا تتركي التساؤلات لديكِ حول التخطيط للحمل ومراحله وصولاً الى الولادة دون جواب! أدخلي الى موقع www.sohatidoc.com واحصلي على استشارة أونلاين من أبرز الأطباء الأخصائيين. 


لقراءة المزيد عن الحمل إضغطوا على الروابط التالية:

كيف تتغيّر حالتك النفسية في الثلث الثالث من الحمل؟

هل تعانين من آلام الاسنان في الشهر الثامن من الحمل؟ إليكِ الأسباب!

السعال خلال الحمل... هل هو خطير؟ وكيف يُعالَج؟

‪ما رأيك ؟
من انوثة