هل نزيف الأنف عند الحامل أمر مقلق؟

هل نزيف الأنف عند الحامل أمر مقلق؟

تعاني بعض الحوامل من نزيف الأنف، ويعود ذلك الى العديد من المسبّبات. الا أن السؤال الأهم الذي يشغل البال هو: هل من داع للقلق؟ اليك هذا الموضوع من صحتي للاطلاع على الأسباب التي تؤدي الى اصابتك بهذا النزيف وكيفية الوقاية منها.

 

ما هي مسببات نزيف الأنف لدى المرأة الحامل؟ 

كثيرة هي الأسباب التي تؤدي الى نزيف خلال الحمل، ومنها:

- التبدّلات الهرمونية:  من الطبيعي ان يُحدث الحمل تبديلاً في هرمونات جسمك، ومن نتائج هذا التغيير الاحتقان في الأنف، الذي يؤدي أحياناً الى نزيف في فتحة واحدة من الأنف أو كلا الفتحتين. وقد يستغرق النزيف ثوان أو دقائق وليس من الضروري أن يحصل مع كل الحوامل.

- وتيرة تدفق الدم السريعة في الجسم: خلال الحمل، يزداد نشاط القلب ويرتفع تدفق الدم بوتيرة عالية في الجسم، لكن في بعض الأحيان لا تتحمل الأوعية الدموية الصغيرة هذا التدفق الكبير، فتتعرض الى تلف او تمزُق ما يسبب النزيف في الدم.

 

 هل يمكن إيقاف النزيف بسهولة؟ 

اليك بعض الخطوات المساعدة في الحد من نزيف الأنف:

- رفع الرأس عند حصول النزيف الى الأعلى والجلوس.

- الضغط على مكان النزيف لحين توقفه.

- الامتناع عن الانحناء او الاستلقاء، فهذه الخطوة من شأنها أن تدخل الدم الى الفم.

- الاستلقاء على الجنب لا الظهر في حال الشعور بالدوار.

 

 كيف يمكنك التخفيف من إمكانية تعرّضك لنزيف الأنف خلال الحمل؟

هناك بعض الطرق المساعدة في التخفيف من احتمال حصول هذا نزيف، وهي:

- شرب المياه أو أي نوع من السوائل بكميات كبيرة.

- عدم احداث أي ضغط على الأنف.

- عدم التعرض لبيئة فيها تدخين، خصوصاً وأن هذا الأمر مضر أيضاً للجنين.

 

متى يجب استشارة الطبيب؟

اذا استمرّ النزيف لفترة تتعدّى الربع ساعة، أواذا كنت تعانين من بعض المشاكل الصحية كارتفاع ضغط الدم والشعور بصعوبة في التنفس خلال فترة النزيف، فيصبح من الأفضل استشارة طبيبك المختص.

 

لا تتركي التساؤلات لديكِ حول التخطيط للحمل ومراحله وصولاً الى الولادة دون جواب! أدخلي الى موقع www.sohatidoc.com واحصلي على استشارة أونلاين من أبرز الأطباء الأخصائيين.

مواضيع إضافية عن الولادة عبر هذه الروابط: 

هل من فروقات فعلية بين الحمل الأول والثاني؟

هل ألم القفص الصدري طبيعي خلال الحمل؟

حامل ولا يُمكنكِ النوم... 7 نصائح فعّالة ستُفيدكِ!

‪ما رأيك ؟