البطاطس خلال الرجيم لا تسبب السمنة ... وفق هذه الشروط!

البطاطس خلال الرجيم لا تسبب السمنة... وفق هذه الشروط!

هل البطاطا تسمن

البطاطس هي من أنواع النشويات الكثيرة، التي تتميّز إضافة الى طعمها اللذيذ بالكثير من الفيتامينات والمعادن والعناصر الغذائية التي تجعلها مفيدة جدّاً وضرورية للجسم، إلا أنه يجب الاعتدال في تناولها ومراعاة طريقة تحضيرها لكي لا تؤدي الى إكتساب الوزن الزائد.

 

هل تؤدي البطاطس الى إكتساب الكيلوغرامات الإضافية؟

 

أولاً: إن تناول البطاطس في أي حمية غذائية تهدف الى إنقاص الوزن لا يؤدي الى أي زيادة في الوزن، إلا أنه يجب الحرص على التحّكم بكمية السعرات الحرارية التي تمنحها الوجبة الغذائية التي يتناولها الشخص والتي تحتوي على البطاطس.

 

ثانياً: البطاطس تكون صحيّة ومثالية خلال الرجيم في حال تناولها مسلوقة أو مشوية من دون إضافة أي دهون لها، كما أنها بالمقابل تتمتع بالعديد من الفوائد الصحية بفضل غناها بمستويات عالية من الألياف الطبيعية المفيدة، ما يقلل الشعور بالجوع ويزيد من فترات الإحساس بالشبع لفترات أطول.

 

ثالثاً: ثمرة البطاطس المتوسطة غير المملحة تحتوي على 160 سعرة حرارية فقط، وهي خالية تماماً من الدهون والكوليسترول.

 

رابعاً: البطاطس هي من أنواع النشويات المفضّلة بسبب قدرتها على تقليل الشهية بعد استهلاكها.

 

خامساً: هذه الثمار توفر إحتياجات الجسم الضرورية من الفيتامين B6 وعنصر الحديد، وهي أيضاً مصدر حيوي للبوتاسيوم.

 

سادساً: إن تناول البطاطس المضادة للأكسدة الغنية لا يسبب زيادة الوزن، بل يمكن أن يساعد على خفض ضغط الدم وخطر الإصابة بأمراض القلب والسكتات الدماغية عند الأفراد الذين يعانون من زيادة الوزن وإرتفاع ضغط الدم.

 

سابعاً: البطاطس مفيدة في علاج اضطرابات المعدة الناتجة عن السمنة الزائدة، وهي أيضاً مثالية في علاج الكثير من مشاكل الجلد والتهاب المفاصل والتهابات العدوى والحروق والدمامل.

 

ثامناً: تمنح البطاطس الطاقة الضرورية للجسم، ما يجعلها من الخيارات الصحية التي تعزز النشاط لأداء المهام اليوميّة عند إتباع أي حمية أو رجيم.

 

إليكِ المزيد من صحتي عن فوائد البطاطس:

البطاطا المشوية... طبق أكثر من مثالي لحميتكِ الغذائية!

فوائد البطاطا الحلوة في خسارة الوزن الزائد ستذهلكم حتماً!

منافع كثيرة لا تعرفونها عن البطاطس المسلوقة

‪ما رأيك ؟