التجويع لخسارة الوزن خطير جداً!

التجويع لخسارة الوزن خطير جداً!

تصيب الشخص الذي يتبع نظام غذائي قاس، عن طريق التجويع، الكثيرة من المخاطر. ويتمثل تذا التجويع في إجبار نفسه على التقيؤ أو عدم تناول السوائل بهدف إنزال الوزن بمعدلات عالية، وذلك يتم بسبب أما المعاناة من السمنة أو لمجرد اتباع الرشاقة والتمثل بنجوم التمثيل أو عارضات الأزياء، فتتعدى المضار العضوية إلى النفسية.

 

مضار هذا النظام

 

يكون هذا الإنزال السريع للوزن عن طريق التجويع، السترات المطاطية، حمامات البخار، السونا، الصيام لفترات طويلة أو خفض مقدار السوائل عن طريق الفم بالتقيؤ أو باستخدام عقاقير منع الشهية. وإنّ اللجوء للحمية الغذائية القاسية طمعاً في إنزال الوزن سريعاً، يسبب مشاكل وأمراض عديدة وكوارث تهدد حياة  الشخص وفقدان الكثير من العناصر المغذية الدقيقة ومن أهمها الزنك، السلنيوم، الحديد والفيتامينات. كما أنّ هذه الطرق الخاطئة لإنقاص الوزن سبب مباشر للجفاف، وأمراض تتعلق باضطراب حرارة الجسم واضطرابات الطعام.

 

كيفية خسارة الوزن بعد سن الـ ٤٥: الطرق الـ ٩ للنجاح​

 

وللأسف، تلجأ بعض المراكز لاستغلال الإيحاء الظاهري بفقد الوزن نتيجة فقد سوائل الجسم بالتعرق أو استخدام كريمات تمتص الماء والسوائل من بين الخلايا، ما يعطي إيحاء ظاهريا مؤقتا بفقد الوزن. لكنه يعود خلال فترة قصيرة بعد تناول السوائل، إضافة أن الفقد المستمر لهذه السوائل ولفترة طويلة يؤثر على تركيز السوائل في الجسم، مما يؤثر سلباً على عملية الضغط الأسموزي والمسؤول عن تبادل المغذيات بين الخلايا والأوعية الدموية واللمفاوية، وهذا يسبب أعراضا خطيرة للجسم. لذلك، من المهم أن يكون لدى الطبيب الذي يتابع هذا الحالات المعلومات الكاملة عن هذه الحالات واتباع الطريق الصحيح لعلاجها نفسيا ودوائيا وغذائيا.

‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا