السكر الدايت ... بين الفوائد والأضرار والكميات التي يمكن إستخدامها!

السكر الدايت... بين الفوائد والأضرار والكميات التي يمكن إستخدامها!

تعتبر الحلويات والأطعمة التي تحتوي على نسب عالية من السكر من أكثر أنواع الأطعمة التي يرغب الكثيرين في إستهلاكها، من دون مراعاة أن الإفراط في تناولها هو من العوامل التي تؤدي إلى الإصابة بالعديد من الأمراض الصحيّة الخطيرة مثل السمنة الزائدة، وداء السكري، إضافةً الى إرتفاع ضغط الدم. ولتفادي هذه الحالات المرضيّة التي تهدد صحّة الفرد، ينصح باللجوء الى المحليات الصناعيّة أو ما يعرف بسكر الدايت.

 

ما هي فوائد السكر الدايت؟

 

تتميّز المحليّات الصناعيّة بفوائدها العديدة، ومن أكثرها شيوعاً:

- كمية قليلة منها تمنح المذاق الحلو مقابل القليل من السعرات الحرارية

- المساعدة في السيطرة على مرض السكري

- الحدّ من إحتمال تسوّس الأسنان من خلال قتل البكتيريا المتراكمة ما يحمي من الالتهابات وتآكل طبقة المينا

- الوقاية من التعرّض لزيادة الوزن والمشاكل المرتبطة بهذه الحالة، مثل مرض السكري والإصابة بالالتهابات المتكررة

 

هل من أضرار محتملة لسكر الدايت؟

 

إن الإفراط في تناول السكر الدايت لفترات طويلة ومتواصلة قد يحمل العديد من الأضرار المحتملة، ومن أبرزها:

- المعاناة من زيادة كبيرة في محيط خصر الجسم وما يرافق ذلك من إرتفاع خطر الإصابة بأمراض القلب الوعائية

- زيادة إحتمال الإصابة بالجلطات وفشل القلب وإرتفاع ضغط الدم

- إحتمال الإصابة بأمراض الكلى المزمنة

- الإصابة بتلف الكبد وتسممه

- تفاقم خطر الإصابة بمرض السرطان

 

ما هي الكمية المسموحة التي يمكن الحصول عليها من السكر الدايت؟

 

لإستخدام السكر البديل بشكل مثالي وآمن من دون التعرّض لأيّ مضاعفات جانبية محتملة، لا بدّ من مراعاة عدم تخطي كمية 40 ميليجرام لكل كيلوجرام من الوزن خلال اليوم الواحد، وفي هذا الإطار نشير الى أن كلّ كيس من السكر الدايت أو المحليّات البديلة تحتوي على ما يقارب 20 جرام تقريباً، ما يعني أن المعدل المسموح به لكل فرد هو حوالي 120 كيس يومياً.

 

إليكم المزيد من المعلومات من صحتي عن السكر الدايت:

السكر الدايت ... بين الفوائد الكثيرة والأضرار المحتملة!

هذا ما يجب أن تعرفوه عن المحليات الاصطناعية!

ما حقيقة رفع السكر الدايت لنسبة الأنسولين؟

 

‪‪مقالات ذات صلة
‪‪إقرأ أيضاً
‪ما رأيك ؟