تقليل الدهون في الأطعمة... ضرورة لصحّتكم!

تقليل الدهون في الأطعمة... ضرورة لصحّتكم!

في بعض الأحيان، يجب إتّخاذ بعض التدابير لإنقاص الوزن وتخفيض كميات الدهون المستهلكة، خصوصاً في بعض الحالات المرضية التي تتطلب الكثير، ومنها المتعلقة بالقلب والأوعية الدموية، ويجب تقليل كمية الملح والدهون والكوليسترول. كذلك الامر بالنسبة لارتفاع ضغط الدم المقترن بارتفاع غليسريدات وكوليسترول الدم أو تصلب الشرايين. ويتم تقليل الدهون بمستويات مختلفة وذلك تبعاً لحالة المريض بحيث لا تزيد عن ٣۰% من الطاقة المتناولة، ومن النادر خفض نسبة الدهون في غذاء المريض عن ۱٨% من الطاقة المتناولة.

 

كيفية تقليل الدهون

 

يجب استبدال الأصناف المحببة إليك بأخرى قليلة بالسعرات الحرارية. فبدلاً من تناول الآيس كريم، تناولي اللبن الزبادي المضاف إليه قطع الفاكهة الطازجة. فالآيس كريم يصنع من الحليب كامل الدسم مع كثير من السكر والألوان الصناعية، بينما يمكن أن تختاري اللبن منخفض الدسم وتضيفي إليه الفاكهة الطبيعية.

 

وبدلاً من الشوكولا والبسكويت والكيك، تناولي الفاكهة لتسديد حاجتك من السكر. كما تعوّدي على أكل البطاطس مشوية، مسلوقة أو مهروسة كبديل للشرائح المقلية.

 

إلى جانب ذلك، يجب شرب الحليب نصف الدسم بدلا من الحليب كامل الدسم، وتذكري أن الدسم في الحليب هو دسم حيواني وهو من المصادر الأساسية لتكوين الكولسترول في الشرايين. وتناولي الأجبان منخفضة الدسم، والزبد النباتي منخفض الشحم الحيواني بدلا من الزبد الحيواني الأصلي.

 

بالإضافة إلى أهميّة السمك، فاجعلي لها حصة كبيرة في غذائك. لأنّ دهون الأسماك صحّية ولا تسبّب الكولسترول. كما أنّ من ناحية السعرات الحرارية، فالسمك الأبيض أقل زيتا من الأسماك الداكنة.

 

وعند تناول اللحوم، أزيلي الشحوم عن اللحوم الحمراء وأزيلي الجلد في حالة الدجاج. كما لا تضيفي الزيت أثناء الطبخ، لأنّ هناك كمية من الشحم في نسيج اللحم.

 

وأخيراً، اختاري الزيوت النباتية الواضحة المصدر، كزيت الصويا أو دوار الشمس أو الذرة أو زيت الزيتون، للطبخ وغيره.

‪ما رأيك ؟
من انوثة