خطوات تُساعد على تخفيف الكرش خلال أسبوع!

خطوات تُساعد على تخفيف الكرش خلال أسبوع!

إضافة إلى أنّ الكرش يعمل على تشويه مظهر الجسم ولا يُظهره بأبهى حلله، فإنّه يؤثّر سلباً على الصحّة من عدّة جوانب؛ حيث تُعتبر الدّهون المُتراكمة في منطقة البطن الأخطر على الصحّة لأنّها تتراكم حول أعضاءٍ هامّة وترفع من خطر الإصابة بالعديد من الأمراض المُزمنة مثل السكري وأمراض القلب والشرايين والسكتة الدماغية وبعض أنواع السرطان وارتفاع ضغط الدم.

من هنا، لا بدّ من الحفاظ على الجسم رشيقاً وصحّياً وذلك عبر التخلّص من الكرش وتخفيفه قدر الإمكان. لذلك، نكشف في هذا الموضوع من موقع صحتي كيف يُمكن تخفيف الكرش خلال أسبوع!

 

اتّباع حميةٍ غذائيّة متنوّعة ومتوازنة

من أجل التّخفيف من الكرش خلال أسبوع، لا بدّ من اتّباع حميةٍ غذائيّةٍ متنوّعة ومتوازنة مُحدّدة السعرات الحراريّة؛ تمنح الجسم سعراتٍ أقلّ من تلك التي يقوم بحرقها يومياً لكي يُضطر الجسم للجوء إلى الدّهون المُختزنة للحصول على الطاقة.

 

تناول الحليب ومُنتجاته مُنخفضة الدسم

يُمكن الحرص على تناول الكالسيوم من الحليب ومُنتجاته مُنخفضة الدّسم، وذلك لأنّ تزويد الجسم بالكالسيوم من الحليب يرتبط مع انخفاض الوزن وانخفاض تراكم الدّهون بشكلٍ أكبر من الكالسيوم المُتناول عن طريق المكمّلات الغذائية.

 

شرب الماء

يُنصح بالمواظبة على شرب الماء بشكلٍ كافٍ خلال اليوم، لأنّ هذه العادة تُعزّز الشّعور بالشبع لفتراتٍ طويلة وبالتالي فإنّها تُقلّل من كمّيات الطّعام المُتناوَلة. ويُفضّل بشرب الماء قبل الوجبات،لأنّ ذلك يُخفّف من كمّية السّعرات الحراريّة التي يتمّ تناولها في الوجبة، ويُساهم ذلك في خسارة الوزن والتخلّص من الدّهون المُتراكمة في منطقة البطن.

 

تناول الشاي الأخضر

يُمكن تناول الشاي الأخضر باعتدالٍ وانتظام، لأنّه يُساهم في مُحاربة دهون الجسم عموماً ودهون البطن خصوصاً.

 

ممارسة رياضة الأيروبيك

إنّ ممارسة رياضة الأيروبيك تستهدف دهون منطقة البطن بشكلٍ خاص وتُساهم في التخلّص منها، ومن المهمّ ممارستها صباحاً في مُحاولة للتخفيف من الكرش خلال مدّة قياسيّة. وتشمل رياضات الأيروبيك التي يُمكن مُمارستها: المشي السّريع، الهرولة، القفز على الحبل، الدّراجة الثّابتة، أخذ حصص الأيروبيك وغيرها من التمارين التي ترفع من مُعدّل نبض القلب والتنفّس.

 

لا تُعدّ مدّة أسبوعٍ كافيةً لعلاج مشكلة الكرش والتخلّص نهائياً من الدّهون المُتراكمة فيه، ولكنّها هامّة لاتّخاذ بعض الخطوات والإلتزام بها من أجل الحصول على أفضل النّتائج، وبالتالي التّخفيف من الكرش بشكلٍ تدريجي.

 

إليكم المزيد من النصائح الضرورية من صحتي لتخفيف الكرش:


‪ما رأيك ؟